منظمة تطالب السعودية بالتحقيق في تعذيب طفل يمني والإفراج عن آخر 

[ صورة الطفل اليمني الذي تعرض للتعذيب على يد مواطن سعودي ]

طالبت، منظمة رايتس رادار "غير حكومية"، السلطات السعودية، بالتحقيق في التعذيب الذي تعرض له طفل يمني على يد مواطن سعودي، كما طالبتها بالإفراج عن طفل يمني آخر، معتقل في أحد سجونها منذ نحو عامين.

وذكرت المنظمة في تغريدة لها على "تويتر"، أن الطفل اليمني "محمد عبد الله وهيب"، من أهالي مديرية التحيتا، جنوب الحديدة، معتقلا في العنبر 63 بسجن الشميسي منذ سنتين".

وأشارت إلى أن السلطات السعودية لا تزال تعتقل الطفل "رغم صدور حكم قضائي واضح بالإفراج عنه من الدائرة الجزائية الفردية الخامسة عشرة التابعة للمحكمة الجزائية بمكة المكرمة".

كما دعت المنظمة الحقوقية، "السلطات السعودية، للتحقيق في التعذيب المبرح الذي تعرض له طفل يمني، من المواطن السعودي (أحمد أبو شقارة)". 

ونشرت المنظمة صورًا للحدث اليمني، بعد تعرضه للتعذيب من قبل المواطن السعودي، مؤكدة أن الأخير "استخدام الحرق بكاوية الملابس حسب ما توضح صور المجني عليه".

جدير بالذكر أن منظمة (رايتس رادار) لحقوق الإنسان، هي منظمة غير حكومية وغير ربحية، لمراقبة وتعزيز حقوق الإنسان العربي والدفاع عنها، أسسها نخبة من القيادات الحقوقية والنشطاء والمهتمين بالشأن الحقوقي العربي.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر