بعد الاستيلاء عليها.. المجلس الانتقالي يغير اسم وكالة الأنباء اليمنية في عدن

قال مسؤول في وزارة الإعلام اليمنية يوم الأحد إن المجلس الانتقالي الجنوبي غير اسم وكالة الأنباء اليمنية الحكومية (سبأ) في محافظة عدن إلى (وكالة أنباء عدن) ورفع لافتة بالاسم الجديد على المقر الحكومي.
 
يأتي ذلك بعد أكثر من أسبوع على استيلاء المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات على مبنى الوكالة.
 
وقال المسؤول لرويترز إن موالين للمجلس رفعوا لوحة تعريفية أعلى المقر تضمنت اسم الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي ووكالة أنباء عدن وشعار المجلس الانتقالي.
 
واعتبر المسؤول هذه "الخطوة خطيرة" ستزيد من تعقيد المشهد في جنوب اليمن وتنفيذ اتفاق الرياض الذي يتفاوض عليه المجلس مع الحكومة برعاية السعودية لاستكمال تنفيذه.
 
وفي الثاني من يونيو حزيران، سيطر المجلس على مقر وكالة (سبأ) الواقع في مدينة التواهي التي يقع فيها ميناء عدن الرئيسي وطرد الحراسة المدنية والموظفين تحت تهديد السلاح، بهدف تحويلها إلى مقر لما يسمى بوكالة (أنباء عدن) كوكالة جديدة تابعة له.
 
واعتبرت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا استيلاء المجلس الانتقالي على مقر سبأ، "تعمدا لإفشال اتفاق الرياض والجهود الصادقة للسعودية الرامية إلى تفعيل مؤسسات الدولة وتوحيد الصفوف ولملمة الجهود نحو استكمال إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة".
 
من جانبها أدانت نقابة الصحفيين اليمنيين "الاعتداءات المخالفة للقانون، محملة المجلس الانتقالي كامل المسؤولية عن هذه الانتهاكات".
 
وطالبت النقابة في بيان الحكومة المعترف بها دوليا والسلطات الأمنية في عدن "بحماية وسائل الإعلام في العاصمة المؤقتة وإعادة مقرات وسائل الإعلام الرسمية".
 
وشددت على عدم الزج بوسائل الإعلام والصحفيين في الصراعات السياسية.
 
وقال مختار اليافعي نائب رئيس الهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي على فيسبوك إن ترتيبات تجري حاليا لاستئناف عودة نشاط وكالة (أنباء عدن) باللغتين العربية والإنجليزية بعد توقفها عقب قيام الوحدة اليمنية عام 1990.

المصدر: رويترز


- فيديو :


مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر