وزارة الإعلام تدين سطو مليشيات الانتقالي على مؤسساتها في عدن

استنكرت وزارة الإعلام اليمنية، السبت، اقتحام عناصر المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً لمؤسسات إعلامية رسمية في العاصمة المؤقتة عدن، ومحاولة السطو عليها.
 
وأدان مصدر مسؤول في الوزراء في بيان نشرته وكالة (سبأ) الرسمية، قيام عناصر من المجلس الانتقالي باقتحام مبنى وكالة الانباء اليمنية (سبأ) وصحيفة الثورة.
 
واعتبر المصدر ذلك "تعمداً لإفشال اتفاق الرياض والجهود الصادقة للأشقاء في المملكة العربية السعودية الرامية إلى تفعيل مؤسسات الدولة وتوحيد الصفوف ولملمة الجهود نحو استكمال إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة".
 
وأكد المصدر، أن الوزارة حريصة على تفعيل المؤسسات الإعلامية للقيام بمهامها وما زالت تحرص على ذلك، إلا أن هذه الجهود تصطدم بممارسات وعراقيل ما كان ينبغي أن تحدث.
 
وأعرب المصدر، عن أمله في أن يتراجع من قاموا بهذه الممارسات، وأن يكونوا عند مستوى المسئولية، داعيا إلى الاحتكام للعقل والمنطق وتفويت الفرصة على المتربصين الساعيين الى إفشال اتفاق الرياض وهو ما يخدم المليشيا الحوثية المدعومة من ايران.
 
وكان مسلحون يتبعون ميليشيا المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا، قد اقتحموا يوم الأربعاء، مبنى وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ" في بالعاصمة المؤقتة عدن جنوبي اليمن.
 
وقالت إدارة وكالة "سبأ" فرع عدن في بلاغ، إن "مجموعة مسلحة تتبع المجلس الانتقالي الجنوبي، يقودهم إعلامي في المجلس يدعى مختار اليافعي، أقدمت اليوم، على اقتحام مبنى وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) بالعاصمة المؤقتة عدن، وقامت بطرد الحراسة المدنية والموظفين المتواجدين في المبنى".
 
وفي اليوم التالي تقدمت صحيفة الثورة بشكوى تفيد بقيام مكتب الإعلام بالمحافظة (موالي للانتقالي) بالسطو على مكتبها في عدن.
 
وجاءت هذه الاعتداءات المتكررة بعد أيام من لقاء جمع مايُسمى بـ "الهيئة الإعلامية للمجلس الانتقالي" مع رئيسه عيدروس الزبيدي الذي يقود تصعيداً جديداً ضد الحكومة منذ عودته من أبو ظبي إلى عدن قبل نحو شهر.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر