بأوامر من الزبيدي.. مسلحو الانتقالي الإماراتي يستولون على وكالة "سبأ" في عدن

اقتحم مسلحون يتبعون ميليشيا المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا، الأربعاء، مبنى وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ" في بالعاصمة المؤقتة عدن جنوبي اليمن.
 
وقالت إدارة وكالة "سبأ" فرع عدن في بلاغ، إن "مجموعة مسلحة تتبع المجلس الانتقالي الجنوبي، يقودهم إعلامي في المجلس يدعى مختار اليافعي، أقدمت اليوم، على اقتحام مبنى وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) بالعاصمة المؤقتة عدن، وقامت بطرد الحراسة المدنية والموظفين المتواجدين في المبنى".
 
وأوضح البلاغ أن "هذه المجموعة مع مختار اليافعي كانت قد قدمت يوم أمس إلى مبنى الوكالة الواقع في منطقة الدكة بالقرب من رصيف السياح بمديرية التواهي، وقالت إن لديها توجيهات من رئيس المجلس الانتقالي عيدروس الزبيدي بالاستيلاء على المبنى وتشغيله تحت مسمى وكالة أنباء عدن لدولة الجنوب العربي".
 
وأكد أنه "تم إبلاغ محافظ عدن الاستاذ أحمد حامد لملس، في حينها بالحادثة، ووجه بعدم تسليم المبنى لأي جهة كانت وأنه سيقوم بالتواصل مع رئيس المجلس الانتقالي بهذا الخصوص".
 
وتابع: "لكننا تفاجئنا اليوم باليافعي يحضر ومعه مهندسين لأخذ قياسات القاعات من أجل التأثيث والتجهيز وقاموا بطرد كل العاملين المتواجدين من موظفي الوكالة والحراسة المدنية وإخبارهم أنه لا يوجد شيء أسمه وكالة سبأ.
 
واستدركت الوكالة: "عند إبلاغهم بتوجيهات محافظ المحافظة بعدم تسليم المبنى، قال اليافعي إنه لا يعترف بـ(محافظ عدن) ولا بتوجيهاته وأن لديه توجيهات من الرئيس (يقصد رئيس الانتقالي الزبيدي)".
 
وحملت وكالة سبأ، المجلس الانتقالي الجنوبي مسؤولية الاعتداء على مبنى حكومي بطريقة همجية والاستيلاء عليه بدون أي وجه حق أو صفة قانونية.
 
كما حملتهم "المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة الزملاء الصحفيين والعاملين في الوكالة وحراستها وكافة موظفيها، ونحملهم مسؤولية فقدان أي أوراق أو ملفات تخص موظفي وإدارة الوكالة والمتواجدة داخل المبنى".
 
بدورها أدانت نقابة الصحفيين اليمنيين الاستيلاء على مقر الوكالة ودعت السلطات في عدن إلى إيقاف هذه الممارسات وكل انواع التعسف والانتهاك وتوفير الحماية لمقر الوكالة وموظفيها ومحاسبة المقتحمين.

كما حملت نقابة الصحفيين في بيان لها، المجلس الانتقالي كامل المسئولية عن هذه الواقعة غير القانونية، مجددة مطالبتها بعدم الزج بوسائل الإعلام والصحفيين في الصراعات السياسية والعسكرية.

بيان نقابة الصحفيين:

تلقت نقابة الصحفيين اليمنيين بلاغا من وكالة  الأنباء اليمنية سبأ  يفيد فيه قيام رئيس الدائرة الإعلامية لشؤون الصحافة والإعلام في المجلس الانتقالي برفقة مجاميع نافذة بالاستيلاء على مقر الوكالة في مدينة التواهي بالعاصمة المؤقتة عدن.

وحسب بلاغ الوكالة فأن هذه المجاميع التابعة للمجلس الانتقالي قامت بمنع المدير العام من دخول الوكالة وطرد الحراسة المدنية والموظفين من مبنى الوكالة وطلبوا منهم الخروج منها نهائيا وأخذوا مفاتيح المبنى تحت تهديد السلاح وإبلاغ الموظفين أن لديهم توجيهات من رئيس المجلس الانتقالي لتشغيل الوكالة تحت مسمى وكالة أنباء عدن.

نقابة الصحفيين اليمنيين وهي تدين هذه الواقعة تدعو السلطات في عدن إلى إيقاف هذه الممارسات وكل انواع التعسف والانتهاك وتوفير الحماية لمقر الوكالة وموظفيها ومحاسبة المقتحمين.

وتحمل نقابة الصحفيين المجلس الانتقالي كامل المسئولية عن هذه الواقعة غير القانونية، مجددة مطالبتها بعدم الزج بوسائل الإعلام والصحفيين في الصراعات السياسية والعسكرية.

نقابة الصحفيين اليمنيين
2-6-2021م
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر