تعز: مصرع 35 حوثيًا بنيران قوات الجيش الوطني غربي المحافظة 

[ دبابة الجيش الوطني في جبهة مقبنة غربي تعز ]

لقي 35 حوثيًا، اليوم الخميس، مصرعهم، بنيران قوات الجيش الوطني، في عدد من الجبهات غرب محافظة تعز، جنوب غربي البلاد.

وذكر "سبتمبر نت"، الناطق باسم وزارة الدفاع، أن مليشيا الحوثي، حاولت صباح اليوم، التسلل إلى مواقع في جبهات الدفاع الجوي، وجبل هان، والطوير، بمديرية مقبنة غرب المحافظة وفي جبهة الأربعين شمالا، والصلو غربًا، إلا أن قوات الجيش رصدت كل تلك المحاولات اليائسة وأفشلتها.

وأسفرت المواجهات عن مصرع أكثر من 35 عنصرا من المليشيا، وجرح آخرين، تدمير آليات تابعة لها.

وكانت مواجهات قد اندلعت فجر الخميس، بين قوات الجيش ومليشيا الحوثي، في عدة جبهات بمركز محافظة تعز، وأريافها، بالتزامن مع قصف حوثي مكثف يستهدف أحياء المدينة في أول أيام عيد الفطر المبارك.
 
وقال إعلام محور تعز، فجر اليوم، في بيانين منفصلين، أطلع عليهما "يمن شباب نت"، إن مواجهات عنيفة بين قوات الجيش الوطني، ومليشيا الحوثي الانقلابية، اندلعت في الدفاع الجوي (شمال)، ومحيط جبل هان (غرب)، و في جبهة الصلو (جنوب).
 
وأكد المتحدث الرسمي باسم المحور العقيد عبدالباسط البحر، إن قوات الجيش أحبطت هجمات الحوثيين وألحقت بها خسائر فادحة.
 
وأضاف في منشور على حسابه في الفيسبوك: "رغم الإعداد المبكر والكبير من قبل المليشيا لهذا الهجوم الواسع والتمهيد الناري الكثيف الذي ذكّرنا ببداية الانتفاشة الحوثية، إلا أنها كسرت واندحرت خائبة خاسرة تلحقها الخسائر الفادحة.. وتحاول جاهدة انتشال جثث قتلاها المتناثرة".
 
بالتزامن شنت مليشيا الحوثي قصفاً مكثفاً بقذائف المدفعية والرشاشات الثقيلة، على أحياء مدينة تعز المكتظة بالسكان.
 
وأكد "البحر" سقوط ضحايا في صفوف المدنيين جراء القصف الذي استهدف الأحياء الشمالية الشرقية في كلابة والصفا، والشمالية الغربية في محيط الدفاع الجوي والسكنية والبعرارة ومدينة النور ومحيط المطار القديم.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر