رئيس الحكومة يبحث مع قيادة السلطة المحلية في مأرب الأوضاع العسكرية والإنسانية

عقد رئيس الوزراء الدكتور معين عبد الملك، الثلاثاء، اجتماعاً بقيادة السلطة المحلية في مأرب عقب وصوله إلى المحافظة قادما من محافظة حضرموت.
 
وبحث الاجتماع مستجدات الأوضاع العسكرية والأمنية والإنسانية والتنموية والخدمية في مأرب، وآليات التكامل على المستوى المركزي والمحلي لتجاوز التحديات القائمة، وفق وكالة الأنباء اليمنية "سبأ".
 
وتناول الاجتماع الأوضاع الإنسانية للمدنيين والنازحين على ضوء الهجمات العسكرية المتصاعدة لمليشيات الحوثية الانقلابية والاحتياجات المطلوبة وآليات توفيرها من الحكومة والمنظمات الدولية.
 
كما تم التطرق إلى الأوضاع الأمنية والخدمية، والأولويات الماثلة خاصة في الجانب الصحي، ودعم الأجهزة الأمنية للاستمرار في أداء أعمالها بكفاءة وفاعلية والتي أثمرت في تحقيق استقرار كبير بالمحافظة.
 
وناقش الاجتماع الأوضاع الميدانية في جبهات القتال على أطراف المحافظة، مشددا "على أهمية حشد المزيد من الدعم الحكومي ومن تحالف دعم الشرعية السعودية في هذه المعركة المصيرية على طريق اجهاض المشروع الإيراني واستكمال استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب".
 
وأكد رئيس الوزراء، تقدير الحكومة للأداء الفاعل لقيادة السلطة المحلية، في تسيير العمل الخدمي والتنموي والإنساني وتكريس أجواء الاستقرار وترتيب أولوياتها بشكل ناجح والعمل وفق طرق وآليات مختلفة لتجاوز التحديات.
 
وقال إن "هذه الزيارة تأتي للوقوف إلى جانب السلطة المحلية وإسناد جهودها والاطلاع بشكل مباشر على الوضع العام والاحتياجات".
 
وأشار إلى أن الحكومة ستكون عونا لقيادة السلطة المحلية في كل الخطط والبرامج الهادفة إلى ضمان استمرار استقرار الأوضاع الخدمية والتنموية والأمنية، منوها بالنموذج الذي تقدمه محافظة مأرب في هذا الجانب.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر