حضرموت.. وزير الداخلية والكثيري يتفقدان منطقة "عيديد" المنكوبة جراء السيول

[ وزير الداخلية والكثيري يتفقدان منطقة عيديد/ ناشطون ]

زار وزير الداخلية اللواء الركن إبراهيم حيدان، ومعه وكيل محافظة حضرموت لشؤون الوادي والصحراء عصام الكثيري، صباح اليوم، منطقة عيديد بمدينة تريم للإطلاع على حجم الأضرار التي خلفتها الأمطار والسيول.
 
وتعهدت السلطة المحلية في الوادي والصحراء بصرف مبلغ مليوني ريال لكل أسرة متضررة من المنخفض الجوي بمدينة تريم.
 
وذكرت لجنة الطوارئ، أن عدد الأسر الذين تضررت منازلهم حتى الآن، بلغت 84 أسرة.
 

وكان رئيس الحكومة معين عبدالملك، قد وجه الوزارات المختصة بالتنسيق مع السلطات المحلية بوادي وصحراء حضرموت وتقديم الإغاثة العاجلة للمتضررين ومعالجة المصابين وتوفير الإيواء لمن تهدمت منازلهم جراء السيول والأمطار التي اجتاحت الوادي.
 
وشدد رئيس الوزراء، على "ضرورة رفع تقرير شامل حول الأضرار المادية في الممتلكات العامة والخاصة بما في ذلك المنازل والطرقات والكهرباء، والاحتياجات المطلوبة، وسيتم التعامل معها بشكل فوري"، حسب وكالة سبأ.
 
وحث عبدالملك، على تكثيف جهود الإنقاذ وإغاثة المتضررين وفتح وإصلاح الطرقات، إضافة إلى تصريف مياه الامطار.
 
والأحد أعلنت سلطات حضرموت منطقة "عيديد" بتريم منكوبة، بسبب الأضرار التي خلفها المنخفض الجوي المستمر.
 
وكشف تقرير رسمي للسلطة المحلية بوادي وصحراء حضرموت، مساء الأحد، عن تهدم 11 منزلاً ووفاة أربعة بينهم ثلاثة من أسره واحدة خلال تهدم منزلهم.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر