الحديدة.. انتشار واسع لوباء كورونا ومليشيا الحوثي تحتكر المستشفيات العامة لجرحاها

[ مليشيا الحوثي تحتكر مستشفى الثورة لجرحاها ]

قالت مصادر طبية في محافظة الحديدة (غربي اليمن)، أن المحافظة تسجل انتشارا ًواسعاً لفيروس كورونا المستجد، وسط غياب كامل للرعاية الصحية من قبل مليشيا الحوثي المسيطرة على المحافظة.
 
ونقلت "الشرق الأوسط" عن طبيب وعامل في القطاع في مدينة الحديدة، قولهما، أن المئات يصابون ولا يجدون أي رعاية طبية، في المدينة التي ما تزال أسواقها مفتوحة، والزحام لا يتوقف.
 
وأوضحت المصادر أن المستشفيات العامة، ترفض استقبال المرضى بحجة امتلاء هذه المستشفيات بالمصابين، أو بحجة عدم وجود أسطوانات أوكسجين.
 
وأكد عاملون في القطاع الصحي أن ميليشيات الحوثي حوّلت المستشفيات العامة لخدمة مقاتليها وقادتها ومشرفيها، وأنه لا صحة لما تدعيه عن عدم وجود أسرّة، وقالت إن هيئة مستشفى الثورة العام وهو أكبر مستشفيات المدينة استقبل فقط 16 حالة، وإن مركز العزل في حي السلخانة، لم يستقبل غير 4 حالات مصابة بفيروس كورونا.
 
وأضافت المصادر أن مركز العزل الذي زودته منظمة الصحة العالمية بالتجهيزات الطبية اللازمة، شبه متوقف لعدم وجود ميزانية تشغيلية، في حين تصرف الميليشيات عائدات موانئ المحافظة وضرائب الشركات على مقاتليها ولقادتها.
 
وتضرب اليمن موجة جديدة من فيروس كورونا أدت إلى إصابة ووفاة الآلاف وفق إحصاءات وزارة الصحة اليمنية، فيما تواصل مليشيا الحوثي التكتم على الوباء وعدم إتخاذ أي إجراءات احترازية في مناطق سيطرتها.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر