منظمة: 16 طفلاً فقدوا حياتهم أثناء هروبهم من الحرب الوحشية في اليمن

[ أفارقه توفوا غرقاً قبالة سواحل جيبوتي/ الهجرة الدولية ]

قالت منظمة أنقذوا الأطفال البريطانية، الخميس، إن 16 طفلاً  فقدوا حياتهم أثناء هروبهم من الحرب الوحشية في اليمن.
 
وأضافت في تغريدة على حساب مكتبها في اليمن على تويتر: "نشعر بالصدمة والحزن الشديد من الأنباء التي تفيد بأن 16 طفلاً كانوا من بين 42 شخصًا فقدوا حياتهم قبالة سواحل جيبوتي في إطار جهودهم للهروب من الحرب الوحشية في اليمن الاثنين الماضي".
 
وتابعت: "منذ 6 سنوات حتى الآن نشهد مقتل الأطفال وتشويههم في مدارسهم ومنازلهم، الآن يفقدون حياتهم في البحر وهم يحاولون الهروب من كارثة من صنع الإنسان تتكشف في اليمن، يجب على المجتمع الدولي أن يتحد من أج وقف قتل الأطفال".
 
والثلاثاء أعلنت المنظمة الدولية للهجرة، ارتفاع عدد ضحايا غرق قارب تقل مهاجرين غير نظاميين قبالة سواحل جيبوتي إلى 42 قتيلا، بينهم 16 طفلاً.
 
وقال مكتب المنظمة، التابعة للأمم المتحدة، في اليمن، عبر بيان، إن 42 شخصا على الأقل ممن كانوا عائدين من اليمن عبر خليج عدن، لقوا حتفهم، الإثنين، عندما غرق قاربهم قبالة سواحل جيبوتي.
 
والإثنين، أفادت المنظمة بمصرع 34 مهاجرا إفريقيًا في غرق هذا القارب، من دون تحديد جنسياتهم.
 
وجاءت الحادثة بعد أيام من ترحيل مليشيا الحوثي المدعومة من إيران مئات المهاجرين الأفارقة من صنعاء إلى مناطق سيطرة الحكومة الشرعية.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر