الحكومة ترفض حضور مفاوضات مع الحوثيين في الأردن بشأن اتفاق الحديدة

[ الحكومة علقت أعمالها في لجنة إعادة الانتشار منذ نحو عام ]

كشف ممثل حكومي في لجنة إعادة الانتشار بالحديدة، الأربعاء، عن رفض الحكومة عن المشاركة في مفاوضات مع الحوثيين بالأردن دعت إليها الأمم المتحدة.
 
ونقل حساب قناة "الحدث" على تويتر عن المصدر قوله إن الأمم المتحدة دعت كلا من الفريق الحكومي وفريق الحوثيين في لجنة تنسيق إعادة الانتشار وتنفيذ اتفاق الحديدة، إلى عقد مفاوضات مشتركة في العاصمة الأردنية عمان.
 
وقال إن الحكومة رفضت المشاركة في المفاوضات، احتجاجاً على استمرار الهجوم الحوثي على مأرب وللمطالبة بتحقيق شفاف في مقتل ضابط الارتباط الحكومي محمد الصليحي بنيران مليشيا الحوثي قبل عام.
 
من جهته قال مصدر حكومي أن المفاوضات كانت تهدف بشكل أساسي لإعادة عمل اللجنة المتوقفة منذ أكثر من عام، حسب وكالة "شينخوا".
 
وأضاف: "اعتذرنا عن الاجتماع المشترك خارج اليمن، وعقدنا اجتماعا ثنائيا مع البعثة الأممية يومي 10 و11 من أبريل الجاري في عدن".
 
وأشار إلى أن اجتماع عدن، والذي حضرته نائبة رئيس البعثة الأممية لدعم اتفاق الحديدة دانييلا كروسلاك، ناقش "مطالب الفريق الحكومي، التي علق بسببها عمله مع البعثة، ومن أبرزها نقل مقر البعثة إلى مكان محايد".
 
وتوقفت الاجتماعات المشتركة، التي كانت تقودها البعثة الأممية لدعم اتفاق الحديدة منذ مارس من العام الماضي، عقب تعليق الفريق الحكومي أعماله على خلفية مقتل ضابط ارتباط برصاص الحوثيين.
 
وتتخذ البعثة الأممية من مدينة الحديدة الخاضعة لسيطرة الحوثيين مقرا لها، وهو ما ترفضه الحكومة اليمنية.
 
وتحاول البعثة الأممية احياء اتفاق الحديدة المتعثر منذ أكثر من عاميين، في ظل هدنة هشة يجري خرقها ما بين الحين والآخر، بمعارك وقصف عشوائي يستهدف المدنيين في عدد من مناطق سيطرة القوات الحكومية.
 
المصدر: وكالات
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر