الأمم المتحدة تحذر من "ارتفاع خطير" في وتيرة تفشي كورونا باليمن

[ كورونا اليمن/ أ ف ب ]

حذرت الأمم المتحدة، الخميس، من حدوث "ارتفاع خطير" في وتيرة تفشي فيروس كورونا باليمن، في ظل نقص تمويل خططها الإنسانية بالبلد.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده المتحدث باسم أمين عام الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، بمقر المنظمة في نيويورك. وفقا لما أوردته وكالة الأناضول.

وقال دوجاريك: "تم تأكيد أكثر من 5 آلاف إصابة بفيروس كورونا في اليمن، منذ بداية انتشار الجائحة (مطلع 2020)، كما أن أعداد الوفيات آخذة في الارتفاع".

واستدرك: "تم تسجيل ما يقرب من ألف حالة وفاة حتى الآن، وثلث هذه الحالات منذ منتصف مارس (آذار) المنصرم، فقط".

وحذر من "حدوث ارتفاع خطير في معدل الإصابة بالفيروس في اليمن (..) نعلم أن هذه الأرقام أقل كثيرا من الأرقام الفعلية في هذا البلد بسبب قدرات الاختبار المحدودة ونقص الإبلاغ".

وأردف: "يعمل الشركاء بمجال الصحة من أجل توسعة نطاق الدعم، بما في ذلك من خلال تعزيز المراقبة والاختبار الموسع وتوفير الأدوية والإمدادات الأساسية".

وتابع: "حتى صباح هذا اليوم، تم تمويل خطة الاستجابة الإنسانية في اليمن، التي تسعى للحصول على 3.85 مليارات دولار، بنسبة 13 بالمئة فقط"، دون تفاصيل.

ومنذ أسابيع يواجه اليمن، الذي يشهد حربا منذ 7 أعوام، موجة ثانية من كورونا، ضربت جميع المحافظات الـ22، ما أدى إلى خلق تداعيات إنسانية وصحية كبيرة.

وحتى مساء السبت الماضي، ارتفع إجمالي إصابات كورونا في المناطق الخاضعة للحكومة اليمنية إلى 4 آلاف و697، بينها 932 وفاة، وألفا و715 حالة تعاف.

فيما لم تعلن جماعة "الحوثي" سوى عن إحصائية واحدة في 18 مايو/أيار الماضي، شملت 4 إصابات بينها حالة وفاة، وسط اتهامات للجماعة بإخفاء أعداد المصابين في مناطق سيطرتها. -

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر