قتلى وجرحى في اشتباكات بين قوات "طارق صالح" و"زيد الخُرج" بـ"المخا"

[ قوات موالية لطارق عفاش في المخا ]

سقط قتلى وجرحى في اشتباكات مسلحة، اليوم الثلاثاء، بين قوات طارق صالح المدعومة إماراتيًا، ومسلحين تابعين لزيد الخُرج، في مدينة المخا، غربي محافظة تعز.

وأكدت مصادر محلية لـ"يمن شباب نت"، ارتفاع حصيلة الاشتباكات بين الجانبين إلى 3 قتلى من أبناء النجيبة، وثلاثة جرحى أخرين، نتيجة الاشتباكات التي شهدتها مدينة المخا.

وبينت المصادر، أن القتلى هم مطيع عبد الستار عيون، ومحمد سيد عيون، عبده سالم قمري، بالاضافة إلى ثلاثة بنيران قوات طارق المدعومة إماراتيًا.

وفي الوقت الذي قالت فيه المصادر إن الجرحى تم نقلهم إلى مستشفى أطباء بلا حدود لنقل العلاج، أكدت أن الوضع لا يزال متوترا حتى هذه اللحظة.
 
وأوضحت المصادر، أن "قوات أحد ألوية طارق صالح هاجمت بكامل عتادها حي الخضراء، وسط مدينة المخا؛ عقب اجتماع موسع لمشائخ وأعيان من تهامة والصبيحة والمخا والوازعية وموزع ومسلحين أخرين".

وجاء الاجتماع تنديدا باقتحام منزل زيد الخرج، التضامن معه، والوقوف إلى جانبه بعد اقتحام قوات طارق عفاش لمنزله واختطاف شقيقه مساء أمس".

وكانت مصادر محلية قد كشفت لـ"يمن شباب نت"، الاثنين، مداهمة عدد من الأطقم والمدرعات التابعة لما يسمى المقاومة الوطنية داهمت ظهر أمس الاثنين، قرية الخضراء، وأطلقت النيران بشكل عشوائي، ما أدى إلى إصابة طفل بجروح في إحدى قدميه، وخلقت حالة من الذعر والهلع في أوساط الأطفال والنساء.
 
وأضافت، أن تلك القوات طوقت القرية وانتشرت بكثافة، قبل أن تقتحم منزل زيد الخرج (أحد أعيان المنطقة) ونهبت محتوياته، واختطفت شقيقه.
 
ولم تشر المصادر، إلى سبب حادثة الاقتحام خصوصا أن "الخرج" يعد من الموالين لطارق صالح، لكن ناشطون من أبناء المنطقة، أرجعوا السبب إلى عدم حضوره (الخرج) فعالية نظمها طارق صالح لتأييد ما يسمى المكتب السياسي الذي أعلنه قبل أيام .
 
وتنتشر قوات طارق صالح إلى جانب تشكيلات عسكرية أخرى تابعة لدولة الإمارات في ساحل اليمن الغربي منذ عام 2018م، حيث تمارس انتهاكات واسعة بحق المواطنين في تلك المناطق، وفق تقارير حقوقية.

فيما يتهم أبناء مديريات تعز والحديدة؛ طارق صالح بمحاولة فرض الوصاية على المنطقة وتهميش أبناءها والتضييق عليهم.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر