الأمم المتحدة: الوضع الإنساني في "مأرب" يزداد سوءًا مع استمرار القتال 

[ المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة استيفان دوغريك ]

قال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، إن الوضع الإنساني في مأرب باليمن يزداد سوءاً مع استمرار القتال في طول جبهات متعددة.

ونقلت قناة "الجزيرة" عن دوجاريك قوله، "إن المنظمات الإنسانية تقدم الدعم؛ بما في ذلك الدعم لكل النازحين الجدد في جميع أنحاء البلاد".

وأوضح أن "أكثر من 20 مليون يحتاجون إلى مساعدات إنسانية العديد منهم على شفا المجاعة". مؤكدًا "أنهم يدفعون الثمن الأعلى في هذه الحرب". 

وأكد دوجاريك، "أن المدنيين يدفعون الثمن الأعلى في هذه الحرب"، داعيًا "إلى وقف فوري للقتال في كل أنحاء البلاد".

وصعدت مليشيا الحوثي هجماتها على مدينة مأرب، التي تحتضن أكثر من 2 مليون نازح، مطلع الشهر الماضي، وقصفت المدينة بالصواريخ والطائرات المسيرة. 

وتكبدت مليشيا الحوثي في مأرب، على مدى شهر ونصف، خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، دون تحقيق أي تقدم يذكر.

وأدى التصعيد الحوثي إلى نزوح أكثر من 15 ألف أسرة. وفقا لإحصائيات رسمية من السلطة المحلية بالمحافظة.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر