الاتحاد الأوروبي يدعو الأطراف اليمنية إلى وقف التصعيد العسكري وبدء محادثات سياسية

[ الاتحاد الأوروبي ]

جدد الاتحاد الأوروبي، مساء الجمعة، دعوة الأطراف اليمنية إلى وقف التصعيد العسكري والدخول في عملية سلام شاملة.
 
جاء ذلك خلال مباحثات هاتفية أجراها الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية / نائب رئيس المفوضية الأوروبية، جوزيب بوريل مع وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك.
 
وأعرب بوريل عن قلقه العميق بشأن القتال العنيف في مأرب والجبهات الأخرى، وحث الحكومة اليمنية على استكشاف جميع السبل مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن غريفيثس لوقف إطلاق النار الفوري.
 
ودعا أطراف النزاع لوقف الأنشطة العدائية دون تأخير، وبدء محادثات سياسية شاملة، معرباً إدانة الاتحاد الأوروبي لجميع الهجمات على المدنيين.
 
وأكد بوريل على الحاجة إلى التيسير الكامل للعمل الإنساني في جميع أنحاء اليمن، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن هذا أمر حيوي لتجنب المجاعة ومعالجة المستويات القصوى لسوء التغذية في البلاد.
 
وجدد "دعم الاتحاد الأوروبي القوي لحكومة وشعب اليمن".
 
من جانبه، دعا وزير الخارجية الاتحاد الأوروبي للضغط على إيران لوقف تدخلها في اليمن، مؤكداً "أن عدوانية ميليشيا الحوثي تمثل تهديدا خطيرا لمستقبل اليمن والمنطقة".
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر