"الحوثي" مجرد أداة رخيصة.. الحكومة: نظام طهران ماض في تقويض جهود إحلال السلام

[ حطام صاروخ باليستي سقط على مبنزل في العاصمة السعودية الرياض قبل أيام ]

أكدت الحكومة اليمنية، الأحد، أن النظام الإيراني ماضٍ في تقويض جهود إنهاء الحرب وإحلال السلام في اليمن، مشيرة إلى أن مليشيات الحوثي مجرد أداة رخيصة لتنفيذ أجندة طهران.
 
جاء ذلك في تصريح نقلته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" على لسان وزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الإيراني.
 
وقال الإرياني، إن "استمرار تصعيد مليشيا الحوثي في محافظة مأرب بالتزامن مع تصاعد هجماتها الارهابية على المدنيين والأعيان المدنية السعودية، باستخدام الصواريخ البالستية والطائرات المسيرة إيرانية الصنع؛ يؤكد استمرار تهريب الأسلحة الإيرانية"، مشير إلى أن المليشيا مجرد أداة لزعزعة أمن واستقرار اليمن ودول المنطقة‏.
 
وأكد أن هذه الهجمات تؤكد مضي النظام الإيراني في تقويض جهود إنهاء الحرب وإحلال السلام في اليمن -وفق المرجعيات الثلاث- وانتهاج سياسات نشر الفوضى والارهاب في المنطقة.
 
وأضاف وزير الإعلام، أن "مليشيا الحوثي مجرد واجهة لإدارة هذا المخطط عبر خبراء وسلاح إيرانيين دون اكتراث بتفاقم المعاناة الإنسانية لليمنيين جراء استمرار الحرب"‏.
 
وأشار إلى أن الهجمات الإرهابية تؤكد تحدي مليشيا الحوثي لإرادة المجتمع الدولي، مؤكدا أنها "لا تفقه لغة السلام ولا تتقن سوى القتل والتدمير".
 
وتابع الإرياني: "إنها (الحوثي) أداة رخيصة لتنفيذ أجندة إيران وخبرائها الذين باتوا يتحكمون بالقرار السياسي والعسكري، دون أن يحق لقيادتها الاعتراض وأن من يعترض يتم تصفيته جسدياً"‏.
 
وأعرب عن استغرابه حيال استمرار صمت المجتمع الدولي إزاء مليشيا إرهابية تتحرك بكل حرية كذراع إيراني لقتل اليمنيين وتجنيد الاطفال والمدنيين بالقوة والاكراه والزج بهم في محارق الموت وتدمير النسيج الاجتماعي، وإطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة والمقذوفات على دول الجوار، وإشعال الحرائق في المنطقة‏.
 
ودعا الارياني المجتمع الدولي لعدم إضاعة المزيد من الوقت ودعم جهود الحكومة لاستعادة الدولة وإسقاط الانقلاب، وتثبيت الامن والاستقرار على كامل التراب الوطني.
 
كما دعا إلى "عدم ترك 30 مليون يمني رهينة لمليشيا إرهابية يستخدمها النظام الإيراني لنشر الفوضى والإرهاب وتهديد خطوط الملاحة في البحر الاحمر وباب المندب المصالح الدولية".
 
ومنذ نحو شهر صعدت مليشيات الحوثي من هجماتها على محافظة مأرب المكتظة بالسكان والنازحين بمختلف أنواع الأسلحة، بالتزامن مع تكثيف هجماتها على السعودية باستخدام الطائرات المسيرة والصواريخ البالستية.
 
وفي وقت سابق اليوم، أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، اعتراض وتدمير 10 طائرات حوثية مفخخة في الأجواء السعودية أطلقت بطريقة ممنهجة ومتعمدة لاستهداف المدنيين.
 
وردا على ذلك، أعلن التحالف بدء تنفيذ عملية عسكرية نوعية بضربات جوية ضد مليشيات الحوثي في صنعاء وبقية المناطق، وتوعد بمحاسبة قيادات مليشيات الحوثي الإرهابية، وفق بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية (واس).
 
كما أكد تحالف دعم الشرعية استمرار دعم الجيش الوطني والقبائل في مأرب للتقدم وحماية المدنيين.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر