الرئاسة تشيد بانتصارات الجيش والمقاومة في تعز

 
أشاد نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح، الأحد، بالانتصارات الميدانية التي يحرزها الجيش والمقاومة، ضد ميليشيا الانقلاب الحوثية الإيرانية الإرهابية في محافظة تعز جنوب غربي اليمن.
 
جاء ذلك خلال اتصالين هاتفيين بمحافظ تعز نبيل شمسان، وقائد محور تعز اللواء الركن خالد فاضل للاطلاع على المستجدات وأحوال المواطنين وجهود استكمال تحرير المحافظة وإرساء دعائم الأمن والاستقرار، وفق وكالة الأنباء اليمنية (سبأ).
 
وحيا نائب الرئيس الملاحم الخالدة التي يسطرها أبطال الجيش البواسل والمقاومة وأبناء محافظة تعز الأحرار في مختلف جبهات المحافظة.
 
وأعلنت قوات الجيش، في وقت سابق الأحد، استكمال السيطرة على مديرية جبل حبشي في الريف الغربي للمحافظة وانتقال المعارك إلى مديرية مقبنة.
 
وأشار نائب الرئيس خلال الاتصالين، إلى الانتهاكات والجرائم التي ارتكبتها المليشيات الإرهابية من قنص للأطفال والمدنيين وتدمير للبنية التحتية واستهداف للمدارس والمستشفيات وتفجير للمنازل والمرافق العامة والخاصة وتحويل أبناء الشعب اليمني ما بين نازحين ومشرّدين ومهجّرين.
 
وقال إن "مليشيات الحوثي تنتهج سياسة التجويع والإفقار وتعمّدها إذلال الشعب اليمني العزيز".
 
وتطرق إلى التصعيد الحوثي الأخير واستهدافه لمحافظة مأرب التي تحتضن ملايين النازحين المشردين واستمرار اعتداءاته ضد أبناء تعز والحديدة والجوف والضالع والبيضاء وغيرها، وتكثيفه إطلاق الصواريخ باليستية والطائرات المسيرة تجاه السعودية.
 
وأكد أن كل "تلك الممارسات تكشف ما يُكنّه الحوثي من عداوة لكل ما من شأنه تحقيق الأمن والاستقرار والسلام لليمن واليمنيين وما يُمثّله من خطر داهم على اليمن والمنطقة والإقليم وارتهانه المطلق لتوجيهات ملالي طهران ولسياسة إيران التخريبية".
 
وعبر نائب الرئيس، عن تقديره للدور الصادق لدول تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية ومساندتهم للشرعية وللجيش الوطني وما يجسّده هذا التلاحم من واحدية المعركة والمصير الأخوي الواحد.
 
واستمع إلى موجز من محافظ المحافظة وقائد المحور عن التطورات الميدانية وسير العمليات العسكرية وما يتحلى به المقاتلون الأبطال من معنويات عالية واستبسال في مواجهة الميليشيات الكهنوتية.

من جهته أكد المحافظ شمسان استنفار كل الطاقات والقدرات والتفاف كل المكونات السياسية والمجتمعية والشعبية إلى جانب المقاتلين الأبطال لاستكمال تحرير المحافظة وتحرير كل أرجاء اليمن بما من شأنه استعادة الدولة اليمنية وإنهاء الانقلاب الحوثي الإرهابي الإيراني.
 
وفي وقت سابق اليوم، كسرت قوات الجيش الوطني، هجوماً انتحارياً شنّته مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة إيرانياً، على مواقع عسكرية في جبهة مقبنة غربي تعز.
 
وأفاد المركز الإعلامي للقوات المسلحة عن مصدر عسكري قوله، إن "مجامع من مليشيا الحوثي حاولت استعادة بعض المواقع التي جرى تحريرها مؤخراً إلا أن أبطال الجيش أفشلوا المحاولة بكل كفاءة واقتدار".
 
وأكد المصدر أن المواجهات انتهت ظهر اليوم الأحد بمصرع 70 عنصراً من مليشيا الحوثي وإصابة العشرات، إلى جانب خسائر أخرى في المعدات.
 
وكانت قوات الجيش قد بدأت الخميس عملية عسكرية ضد مليشيات الحوثي غربي المحافظة، فيما تشهد الجبهة الشرقية للمدينة، مواجهات متقطعة، حيث تمكن الجيش من إحراز تقدم محدود في فرزة صنعاء.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر