إقالة مدير ميناء سقطرى بعد أيام من منعه دخول شحنة أسلحة إماراتية للميناء

أقال وزير النقل المحسوب على المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، عبدالسلام حميد، مدير ميناء سقطرى رياض سعيد سليمان، بعد أيام كشف عملية إدخال شحنة معدات عسكرية إماراتية إلى الأرخبيل.
 
وقضى القرار بتكليف محمد سالم أحمد للقيام بمهامه مدير ميناء سقطرى، وإلغاء أي قرار سابق.
 
ومحمد سالم أحد الشخصيات الموالية للانتقالي والمرتبط بعلاقات وثيقة مع الإمارات.
 


وفي الخامس والعشرين من الشهر الماضي، كشف مدير ميناء سقطرى المقال عن وصول سفينة إماراتية تدعى "تكريم" إلى الميناء وتحمل معدات وآليات عسكرية.
 
وبحسب الوثيقة الصادرة عن سليمان، فإن السفينة كانت تحمل 13سيارة و6باصات وهي مركبات عسكرية، مشيراً إلى وجود شاحنات لم يتم تفريغها ولم يطلع عليها.
 
وكان رياض من أكثر القيادات الحكومية الرافضة لمليشيات الانتقالي والاحتلال الإماراتي للجزيرة وسبق أن أوقف شحنات عسكرية كثيرة استقدمتها الامارات للجزيرة.
 
وفي أكثر من مناسبة اختطفت مليشيات الانتقالي المدير المقال على خلفية مواقفه الرافضة للانقلاب والاحتلال في الجزيرة، ولإجباره على تمرير شحنات عسكرية إماراتية.
 
وتسيطر قوات المجلس الانتقالي على أرخبيل سقطرى منذ يونيو 2020 بعد مواجهات عسكرية خاضتها بدعم الامارات ضد قوات الشرعية.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر