تعز.. استعادة أكثر من 27 قطعة أثرية خلال 2020

كشف مسؤول محلي في مدينة تعز (جنوبي غرب اليمن) عن إجمالي القطع الأثرية التي تم استعادتها خلال العام الماضي 2020م.
 
وقال مدير عام الأثار بتعز أحمد جسار لـ"يمن شباب نت"، إن "ما تم استعادته من قطع أثرية خلال العام الماضي بلغت أكثر من 27 قطعة".
 
وأوضح أن القطع الأثرية تنوعت ما بين نحاسيات وسيوف وتماثيل ومخطوطات، معظمها تم ضبطها بنقطة الهنجر المنفذ الغربي لمدينة تعز.
 
ودعا جسار المواطنين إلى المبادرة في إعادة ما لديهم من مقتنيات أثرية مفقودة، لافتًا إلى قيام مواطنين مطلع الأسبوع الحالي بإعادة أربع قطع أثرية.
 
وتتمثل تلك القطع، بحسب مدير عام الآثار بتعز، بتمثالين ومزهرية وقرن، مشيرًا إلى أن التمثالان يعودان إلى العصر ما قبل الإسلام.
 
ومنذ بداية الحرب في 2015، تعرضت المتاحف في تعز (عددها ثلاثة) للنهب، فضلًا عن تعرضها القصف بالأسلحة الثقيلة من قبل مقاتلات التحالف ومليشيات الحوثي، ما أدى إلى تعرض القطع الأثرية للتلف أو الإحراق أو الدفن تحت الأنقاض.
 
ومنذ 2016 وحتى أواخر العام الماضي، استعادت السلطات الرسمية في تعز أكثر من 14 ألف قطعة أثرية، بحسب تصريحات مسؤولين محليين.
 
وتفيد الإحصائيات الرسمية، أنه وخلال الأعوام الثمانية الماضية، بيعت قرابة 100 قطعة أثرية يمنية ‏في مزادات علنية دولية، في كل من الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا والإمارات العربية المتحدة، لقاء مبالغ تقدر بمليون دولار أميركي. بحسب ما كشفه موقع "لايف ساينس" الأمريكي المتخصص في العلوم والآثار، مطلع يونيو ‏‏2019.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر