وكيل وزارة الداخلية: المليشيا الإرهابية مُنيت بخسائر ساحقة ومأرب محمية بالأبطال

قال وكيل أول وزارة الداخلية اللواء محمد سالم بن عبود، السبت، إن "المليشيا الحوثية الإرهابية منيت بخسائر ساحقة وكبيرة".
 
جاء ذلك خلال تفقده أبطال الجيش والمقاومة المرابطين في الخطوط الأمامية بجبهة صرواح غربي محافظة مأرب شمال شرقي اليمن، وفق وكالة الأنباء اليمنية سبأ.
 
وأكد اللواء بن عبود، أن أبطال الجيش والمقاومة "قدموا ملحمة وطنية وتاريخية، سيسجلها التاريخ في أنصع صفحاته ويدرسها للأجيال القادمة".
 
وأشاد بجاهزية الأبطال ويقظتهم العالية، التي أفشلت مخططات المليشيا الحوثية الإرهابية وكسرت شوكتهم.
 
كما أشاد بالالتفاف الشعبي والرسمي الكبير خلف الأبطال، الذين يخوضون معركة الكرامة والحرية ضد عصابة الحوثي الإجرامية المارقة التي أصبحت تعيش لحظاتها الأخيرة.
 
وعبر وكيل وزارة الداخلية عن شكره للدور الكبير والفعال الذي تقوم به مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية، في استهداف التعزيزات العسكرية التابعة للمليشيا في مختلف الجبهات.
 
وقال اللواء بن عبود إن "محافظة مأرب محمية بعزيمة وشجاعة الأبطال، ممن يسطرون أروع الملاحم البطولية والتاريخية الخالدة في معركة استعادة الدولة ومؤسساتها المختلفة من قبضة مليشيا الحوثي الإرهابية".
 
وفي وقت سابق اليوم؛ أعلن الجيش الوطني مصرع أكثر من 350 عنصراً من المليشيا الحوثية، إلى جانب عشرات الجرحى والأسرى، في المعارك العنيفة التي دارت خلال الـ30 ساعة الماضية في جبهات الكسارة وصرواح والمشجح غربي مأرب.
 
وللأسبوع الثاني على التوالي، يخوض أبطال الجيش والمقاومة وبإسناد من تحالف دعم الشرعية معارك استنزاف واسعة ضد المليشيات الحوثية على امتداد مسرح العمليات القتالية من شرق مدينة الحزم بالجوف إلى جنوب مأرب.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر