الحكومة: الحوثيون يتحدّون الإرادة الدولية ويُصّعدون هجماتهم ضد المدنيين

[ معمر الإرياني ]

قال وزير الإعلام والثقافة والسياحة، معمر الإرياني، إن مليشيات الحوثي تتحدى الإرادة الدولية وترد على القرار الأممي الجديد "2564" بتصعيد هجماتها ضد المدنيين في مأرب.
 
وأضاف في سلسلة تغريدات على تويتر، إن مليشيات الحوثي أطلقت خلال الساعات الماضية خمسة صواريخ بالستية استهدفت الأحياء السكنية والمدنيين في مدينة مأرب، في تحدٍ سافر لإرادة المجتمع الدولي وآخرها قرار مجلس الأمن رقم (2564).
 
وأشار إلى أن المجتمع الدولي وفي المقدمة الدول دائمة العضوية في مجلس الامن أمام اختبار حقيقي لتحمل مسئولياتهم القانونية في وقف التدخلات الايرانية، والضغط على مليشيا الحوثي لوقف تصعيدها العسكري والاذعان لدعوات التهدئة والانخراط في جهود احلال السلام وفق المرجعيات الثلاث.
 
وكان مجلس الأمن الدولي، قد جدد مساء الخميس، تمديد العقوبات الدولية المفروضة ضد الأفراد والكيانات التي تهدد السلم والأمن والاستقرار في اليمن حتى 28 فبراير/شباط 2022.
 
وأدان القرار الذي حمل الرقم (2564)، "التصعيد المستمر في مأرب بما في ذلك العملية الحوثية في ٧ فبراير 2021 والهجمات الحوثية المستمرة على السعودية بما في ذلك مطار أبها الدولي في 10 فبراير, ويدعو  للإيقاف الفوري للهجمات دون شروط مسبقة".
 
وخلال الساعات الماضية كثفت مليشيات الحوثي من هجماتها الصاروخية على الأحياء السكنية في مدينة مأرب، مستهدفة المدينة بأكثر من 6 صواريخ باليستية وفق مصادر محلية.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر