صنعاء.. الحوثيون يفرجون عن "خالدة الأصبحي" بعد قرابة ثلاث سنوات من الإخفاء القسري

أفرجت مليشيات الحوثي الإرهابية، الاثنين، عن مختطفة بعد قرابة ثلاث سنوات من الإخفاء القسري في أحد السجون السرية بصنعاء، وفق محاميها.
 
قال المحامي عبدالمجيد صبرة في حسابه بالفيسبوك، إن "جماعة الحوثي أفرجت عن المختطفة، خالدة محمد احمد الأصبحي بعد عامين وتسعة أشهر من الاخفاء القسري في أحد السجون السرية للمليشيات بصنعاء".
 
وكانت مليشيات الحوثي قد اختطفت خالدة الاصبحي في 11 مايو 2018 من أحد شوارع المدينة صنعاء وهي في طريقها لاستلام حوالة مالية من نجلها.
 
والسبت كشف تقرير حقوقي عن 1181 حالة اعتقال ضد النساء قامت بها مليشيات الحوثي، بينها 274 حالة إخفاء قسري.
 
وذكر التقرير الصادر عن تحالف نساء من أجل اليمن وتكتل نساء 8 مارس ومنظمة مكافحة الاتجار بالبشر، أنه وثق 71 حالة اغتصاب و4 حالات انتحار لنساء في سجون المليشيات.
 
وأشار إلى أن النساء المعتقلات تعرضن لكافة أنواع التعذيب الجسدي من ضرب بـالعصي والأسلاك الكهربائية، وصفع، وإيقاف النفس بخنقهن، وإغراقهن بالماء.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر