الحكومة ترد على بيان للصليب الأحمر حول أحداث مأرب

[ الحكومة تتهم ميلشيات الحوثي بقصف مخيم للنازحين في صرواح غرب مأرب ]

ردت الحكومة اليمنية، مساء الجمعة، على بيان اللجنة الدولية للصليب الأحمر بشأن المعارك العنيفة الدائرة في محافظة مأرب شمال شرقي البلاد.
 
وقال وزير الإعلام والثقافة والسياحة اليمني، معمر الإرياني على حسابه في "تويتر":"نشكر اللجنة الدولية للصليب الاحمر على جهودها، وننتظر منها توصيف الواقع كما هو".
 
وأضاف: "ما يحدث ليس أعمال عنف بين طرفي نزاع، وجماعة الحوثي هي من تعتدي على المدنيين وتقصف المدن والأحياء السكنية بالصواريخ البالستية والطائرات المسيرة إيرانية الصنع، وتستهدف مخيمات النزوح والنازحين بشكل مباشر".
 
وكانت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، عبرت في وقت سابق الجمعة، عن قلقها البالغ إزاء تصاعد العمليات القتالية في محافظة مأرب.
 
وقالت اللجنة الدولية في تغريدة على حساب مكتبها في اليمن على "تويتر"، إنها تحث جميع أطراف النزاع على اتخاذ كافة الإجراءات الممكنة لحماية المدنيين وممتلكاتهم وجميع البنى التحتية المدنية الأساسية، وهو ما أثار حفيظة كثير من اليمنيين باعتباره توصيف غير دقيق للواقع في مأرب.
 
ومنذ نحو أسبوعين صعدت مليشيات الحوثي هجماتها في محافظة مأرب الاستراتيجية في محاولة للسيطرة عليها، بالتزامن مع دعوات دولية للسلام وإنهاء الصراع في اليمن.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر