الخارجية الأمريكية: سنواصل الضغط على قيادة جماعة "الحوثي" في اليمن

أعلنت واشنطن، مساء الإثنين، أنها "ستواصل الضغط" على قيادة ميلشيات "الحوثي" في اليمن، بعد أيام من إعلان الخارجية الامريكية عزمها الغاء تصنيف الحوثيين كجماعة إرهابية.
 
وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، نيد برايس - في مؤتمر صحفي - "أعتقد أننا بكل تأكيد سنواصل الضغط على قيادة الحركة الحوثية".
 
وتأتي تصريحات برايس بعد أيام من تصريح مسؤول بالخارجية الأمريكية أن الوزارة تعتزم إلغاء قرار إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب تصنيف جماعة الحوثي منظمة إرهابية.
 
وقال مسؤول في الخارجية: "لقد أبلغنا الكونغرس رسميًا بنيّة وزير الخارجية (أنطوني بلينكن) إلغاء هذه التصنيف وسنشارك المزيد من التفاصيل في الأيام المقبلة".
 
وأضاف المسؤول: "عملنا يرجع بالكامل إلى العواقب الإنسانية لهذا التصنيف الذي اتخذته الإدارة السابقة في لحظاتها الأخيرة، والذي أوضحت الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية منذ ذلك الحين أنه سيؤدي إلى تفاقم أسوأ أزمة إنسانية في العالم".
 
وفي 19 يناير الماضي، صنفت الولايات المتحدة، جماعة الحوثي "منظمة إرهابية أجنبية"، وفرضت عقوبات على 3 من قادتها، هم زعيمها عبد الملك الحوثي، بجانب القياديين فيها، عبد الخالق الحوثي وعبد الله يحيى الحاكم.
 
وفي 4 فبراير/شباط الجاري، أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن أنه قرر وقف دعم بلاده للعمليات العسكرية في اليمن، بما في ذلك صفقات بيع الأسلحة ذات الصلة، كما أعلن تعيين تيم ليندركينغ، مبعوثا أمريكيا إلى اليمن، في خطوة تعد الأولى من نوعها، مشددا على ضرورة وضع حد للحرب هناك.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر