محافظ حضرموت يهدد باستخدام "القوة" ضد الوقفة الاحتجاجية بالمكلا

هدد محافظ حضرموت اللواء فرج البحسني، الاثنين، باستخدام القوة ضد المحتجين في مدينة المكلا، فيما حذرت قيادة الوقفة السلمية؛ المحافظ من مغبة تنفيذ تهديده.
 
واتهم البحسني في تصريح متلفز؛ المشاركين في الوقفة الشعبية السلمية التي تقام كل خميس في مركز المحافظة؛ "بتلقيهم الدعم الاستخباراتي من دول خارجية معادية".
 
وتوعد محافظ حضرموت بـ"منع المشاركين في الوقفة بالتي هي أحسن أو بالقوة".
 
من جهتها حذرت قيادة الوقفة الشعبية، السلطة المحلية وعلى رأسها المحافظ؛ من مغبة تنفيذ تهديده والزج بقوات النخبة الحضرمية ورجال الأمن في مواجهة أهلهم وإخوانهم وأمهاتهم وأخواتهم.
 
وحملت قيادة الوقفة في بيان لها،- وصل يمن شباب نت" نسخة منه- المحافظ ما قد يترتب حاضرا ومستقبلا على التصرف "العدواني" الذي لا تستدعيه أي مبررات دستورية ولا قانونية.
 
وناشد البيان، السلطات العليا في الدولة والحكومة والنائب العام والمبعوث الأممي لليمن والمنظمات المحلية والدولية ذات العلاقة بأن تراقب وتتابع ما يحدث في حضرموت من تضييق على الحريات العامة والخاصة ومنع المواطنين من مزاولة حقوقهم المشروعة.
 
وطالب كافة أبناء المحافظة، بمختلف توجهاتهم السياسية وفئاتهم العمرية  وشرائحهم الاجتماعية رجالاً ونساءً شباباً وشيوخاً، الانضمام للوقفة.
 
وأكد المحتجون استمرارهم في تنظيم الوقفة صباح كل خميس، حتى يتم التجاوب مع مطالب أبناء حضرموت العادلة، مؤكدين على التمسك بالنهج السلمي الحضاري.
 
وللأسبوع العاشر ينظم العشرات من الناشطين ومنتسبي النقابات وقفات احتجاجية للمطالبة باستحقاقات مالية وفتح مطار الريان الدولي وتحسين الوضع المعيشي والخدمات العامة على رأسها الكهرباء.
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر