تعز.. وقفة احتجاجية تطالب بتدخل أممي لإيقاف جرائم الحوثيين بحق سكان "الحيمة"

نفذ العشرات من أبناء منطقة الحيمة، اليوم الأربعاء، بمدينة تعز (جنوب غرب اليمن) وقفة احتجاجية للتنديد بجرائم الحوثيين بحق أبناء المنطقة.
 
ورفع المحتجون في الوقفة التي نُفذت أمام مبنى السلطة المحلية، لافتات كتب عليها: "ارفعوا ظلم الحوثي وطغيانه عن المدنيين في الحيمة"، و"مليشيات الحوثي الإرهابية مازالت تمارس القتل والتنكيل بحق أبناء الحيمة".
 
وقال بيان صادر عن الوقفة، إن مليشيات الحوثي ماتزال تحاصر عزلة الحيمة، ومستمرة في ممارسة القتل والاختطاف والتهجير ومداهمة المنازل.
 
وأشار البيان إلى أن الحوثيين حولوا العزلة إلى ثكنات عسكرية مملوءة بكل أنواع أسلحتها الخفيفة والمتوسطة والثقيلة.
 
وأضاف أن "المليشيات أوقفت بعض المدارس عن التعليم وحولت بعضها إلى معتقلات خاصة بها واختطفت بعض المدراء والوكلاء والمعلمين إلى معتقلاتها سيئة الصيت والسمعة".
 
ومنذ 6 يناير الجاري، تشن مليشيات الحوثي حملة عسكرية على منطقة الحيمة، قتل على إثرها أكثر من 11 مدنيًا وأصيب 31 آخرين معظمهم أطفال ونساء بالإضافة إلى اختطاف 207 مدنيين، وفق إحصائيات منظمات حقوقية.
 
كما دعا البيان الحكومة إلى الالتفات إلى المأساة التي يعيشها أبناء الوطن بصفه عامة وأبناء الحيمة بصفة خاصة والقيام بواجبهم تجاههم.
 
واستغرب  تقاعس السلطة المحلية عن القيام بواجبها تجاه أبناء الحيمة رغم تكرار الدعوات والمناشدات المقدمة لها.
 
وناشدت الوقفة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي ومنظمات حقوق الإنسان بالتدخل لإيقاف "الصلف الإرهابي الذي تجاوز بإجرامه جميع المنظمات الإرهابية التي يعرفها العالم" وفق البيان، داعيًا كافة دول العالم إلى تصنيف الحوثيين كمنظمة إرهابية.
 
والثلاثاء الماضي، دخل قرار الخارجية الأمريكية تصنيف الحوثيين "منظمة إرهابية" حيز التنفيذ، كما فرضت واشنطن عقوبات على زعيم الجماعة، عبد الملك الحوثي، والقياديين فيها، عبد الخالق الحوثي، وعبد الله يحيى الحاكم.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر