الإمارات تقول إنها تدعم وحدة اليمن وسيادته وسلامة أراضيه

قالت دولة الإمارات العربية المتحدة، الأربعاء، إنها "تدعم وحدة اليمن وسيادته وسلامة أراضيه"، في تناقض مع تمارسه على الواقع.
 
جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية وشؤون المغتربين اليمني الدكتور احمد عوض بن مبارك، عبر تقنية الاتصال المرئي، مع وزير الدولة للشؤون الخارجية بدولة الامارات أنور قرقاش، وفق وكالة الأنباء اليمنية (سبأ).
 
وبحث اللقاء أوجه التعاون الثنائي بين البلدين الشقيقين وسبل تعزيزها وتطويرها.
 
وجدد قرقاش إدانته للهجوم الارهابي الذي استهدف الحكومة أثناء وصولها مطار عدن الدولي كونها رسالة لإفشال تنفيذ اتفاق الرياض وتقويض عمل الحكومة اليمنية الجديدة.
 
ورحب بتصنيف الإدارة الأمريكية السابقة الحوثيين منظمة إرهابية أجنبية.
 
ووفقا للوكالة فإن الوزير الإماراتي، جدد موقف بلاده الثابت والداعم لوحدة اليمن وسيادة وسلامة أراضيه وتضامنه الكامل مع الحكومة اليمنية في المضي قدما من أجل انجاح اتفاق الرياض وبما يحقق تطلعات الشعب اليمني في تحقيق الأمن والاستقرار والوصول الى سلام شامل.

ويتناقض تصريح قرقاش، مع الأنشطة العسكرية والسياسية لبلاده في جنوب اليمن، من خلال دعم ما يسمى بالمجلس الانتقالي الانفصالي بالمال والسلاح والإعلام، بشكل معلن بما يهدد وحدة اليمن، ناهيك عن انتهاكها لسيادة البلاد من خلال احتلال المنشآت والمرافق الاقتصادية والسياسية.
 
من جهته استعرض بن مبارك مستجدات الاوضاع في بلادنا وتطبيق اتفاقية الرياض والذي شكل خطوة مهمة على طريق تعزيز الوحدة الوطنية، وحشد الجهود للتصدي للتحديات الكبيرة في المجالات الأمنية والمعيشية والاقتصادية ومواجهة تداعيات وعواقب انقلاب المليشيات الحوثية.
 
كما تطرق إلى تهديد مليشيات الحوثي لأمن واستقرار المنطقة، وتقويض الجهود التي ترعاها الأمم المتحدة الرامية إلى تحقيق سلام شامل مستدام في اليمن.
 
وثمن وزير الخارجية، موقف دولة الإمارات في شتى المجالات وإدانتهم للحادث الإرهابي وتضامنهم مع بلادنا والتأكيد على حرص الحكومة الشرعية على تنسيق المواقف السياسية بين البلدين في تحقيق السلام والأمن والاستقرار الذي ينشده الشعب اليمني.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر