استنكروا موقف "غريفيث"..

محتجون بتعز يطالبون دول العالم بتصنيف الحوثيين "جماعة إرهابية"

نظم مجلس تنسيق النقابات ومنظمات المجتمع المدني بمدينة تعز، اليوم الثلاثاء، وقفة احتجاجية تنديدا بجرائم مليشيات الحوثي بحق المدنيين في اليمن.
 
ورفع المحتجون- في الوقفة التي أقيمت أمام مبنى السلطة المحلية- لافتات كتب عليها عبارات تطالب بإحالة قيادات مليشيات الحوثي الإرهابية إلى المحاكم الدولية.
 
وقال بيان الوقفة، إنه "يجب على دول العالم تصنيف مليشيات الحوثي جماعة إرهابية وأن تتخذ إجراءات عملية تصب في هذا الاتجاه، لإنقاذ الشعب اليمني من ويلات الحرب التي فجرها الحوثي، خدمة للمشروع الإيراني الفارسي".
 
واستنكر البيان موقف المنظمات الدولية والمبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، ودفاعهم عن مليشيات الحوثي، وجرائمها ضد المدنيين.
 
وأضاف متسائلا: "ألا تكفي كل الجرائم التي ارتكبتها مليشيات الحوثي لتصنيفها جماعة ارهابية، وهل يريدون إبادة الشعب اليمني وكل مقدراته بالكامل حتى يصلون إلى قناعة بأن مليشيات الحوثي جماعة إرهابية؟".
 
طالب البيان المجتمع الدولي والأمم المتحدة، بأن يصغوا إلى نداءات اليمنيين بشأن مطالبتهم بتصنيف الحوثيين كجماعة إرهابية.
 
وجاءت الوقفة ضمن سلسلة من الوقفات الشعبية، المؤيدة لقرارة الولايات المتحدة بتصنيف ميليشيات الحوثي المدعومة من إيران "منظمة إرهابية".
 
والثلاثاء الماضي، دخل قرار الخارجية الأمريكية تصنيف الحوثيين "منظمة إرهابية" حيز التنفيذ، كما فرضت واشنطن عقوبات على زعيم الجماعة، عبد الملك الحوثي، والقياديين فيها، عبد الخالق الحوثي، وعبد الله يحيى الحاكم.
 
وكان مجلس الشورى اليمني دعا في بيان، الاثنين، المجتمع الدولي إلى تصنيف مليشيات الحوثي، جماعة إرهابية أسوة بالقرار الأمريكي، وذلك من أجل الحد من القدرات العسكرية لمليشيات الحوثي وإحلال السلام في اليمن.

والأحد، أطلق ناشطون يمنيون حملة إلكترونية واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي لتعريف العالم بجرائم الحوثيين من خلال وسم "الحوثي جماعة إرهابية" والذي تصدر قائمة الترند العالمي.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر