قائد عسكري: محاولات زعزعة الأمن في وادي حضرموت لن يثنينا عن تأدية واجبنا الوطني 

[ خلال تدشين العام التدريبي في المنطقة العسكرية الأولى بوادي حضرموت ]

أكد رئيس عمليات المنطقة العسكرية الأولى، بحضرموت، العميد الركن محمد المهشمي، أن المحاولات والمؤامرات الحثيثة، لزعزعة الأمن، لن يثنينا ذلك عن تأدية مهامنا جنبا إلى جنب مع أفراد الأمن.

 جاء ذلك خلال تدشين قائد المنطقة العسكرية الأولى قائد اللواء 37مدرع اللواء الركن صالح محمد طيمس، ومدير عام عام الامن والشرطة بالوادي والصحراء العميد مبارك احمد العوبثاني، الأحد، المرحلة الأولى للعام التدريبي والعملياتي والقتالي والاعداد المعنوي 2021م، بقياد المنطقة العسكرية الأولى.

وأضاف خلال الاحتفالية، أننا سنثبت للقيادة العليا والسلطة محلية والمواطنين، أننا سنكون حراس الوطن الأوفياء للوطن عامة وحضرموت الوادي والصحراء خاصة.

 وثمن الدور الكبير لمنتسبي المنطقة العسكرية الأولى والوحدات الأمنية بالوادي والصحراء، الذين جعلوا من وادي حضرموت إنموذجا للأمن والسلام وقبلة للمحبة والتعايش. 

واستعرض ما حققوه من خلال احتضان مدينة سيئون لأكبر صفقة تبادل للأسرى والمختطفين بين قواتنا الشرعية والانقلابيين الحوثيين برعاية الصليب الاحمر الدولي في شهر اكتوبر من العام 2020م. 

وأشار إلى دورهم في تنظيم حملات اغلاق المدن وتنفيذ حالة الطوارئ للحد من تفشي كورونا وتنفيذ عدد من المداهمات لأوكار الارهاب والتخريب وضبط الحالة الامنية حيث تفانى الجميع في تأدية  مهامه بإخلاص ووعي عاليين.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر