مليشيات الحوثي تعدم مواطناً وتداهم عشرات المنازل في حملة جديدة بـ"حيمة تعز"

[ عربة حوثية في منطقة الزواقر شمال تعز ـ ناشطون ]

أقدمت مليشيات الحوثي الانقلابية، مساء الأربعاء، على إعدام مواطن وتنفيذ حملات مداهمات واختطافات واسعة في إحدى المناطق المحاذية لمنطقة الحيمة شمال تعز (جنوبي غرب اليمن).
 
وقال مركز تعز الحقوقي(HRC)، إن فرقه الميدانية وثقت إقدام الحملة المسلحة لمليشيا الحوثي، الأربعاء، على إعدام أحد المواطنين ميدانيا في مزرعته بوادي الحاجب في عزلة الزواقر بمديرية التعزية شمال محافظة تعز.
 
وأضاف نقلاً عن بلاغات الأهالي، أن مليشيات الحوثي الإرهابية "داهمت قرى عزلة الزواقر المحاذية للحيمة من اتجاه الغرب، بأكثر من عشرين طقماً ومدرعات مصفحة، وقامت باقتحام المنازل باستخدام القوة المفرطة وتنفيذ اختطافات بالهوية، وإعدام أحد المواطنين ميدانياً في وادي الحاجب".
 
وأكد المركز بأن انتهاكات وجرائم مليشيات الحوثي مستمرة بحق أبناء الحيمة والعزل المجاورة لها مشيراً إلى تنفيذ عمليات اختطافات واسعة شملت نحو 52 شخص خلال الأيام الثلاثة الماضية ليرتفع أعداد المختطفين منذ نحو أسبوع إلى 196 شخص بينهم أطفال.
 
وارتفع عدد ضحايا الحملة الحوثية على منطقة الحيمة والعزل المجاورة لها بمديرية التعزية إلى 11 قتيلا من المواطنين و 31 مصاباً، فيما بلغ عدد المنازل التي تم مداهمتها بالقوة 207 منزلا، وتدمير 28 منزل آخرين، وفق المركز.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر