الجيش: تصنيف الحوثية "منظمة إرهابية" قرار صائب والمعركة مستمرة حتى استئصال شأفتها

وصف المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية، العميد الركن عبده مجلي، الأربعاء، تصنيف المليشيات الحوثية المتمردة كمنظمة إرهابية، بالقرار "المتوقع والصائب".
 
والإثنين الماضي، أعلنت الخارجية الأمريكية، عزمها تصنيف الحوثيين "منظمة إرهابية"، وفرض عقوبات على زعيمها عبدالملك الحوثي، والقياديين فيها، عبدالخالق الحوثي، وعبدالله يحيى الحكيم، من خلال إدراجهم في قوائم الإرهابيين الدوليين.
 
وأفاد موقع وزارة الدفاع "سبتمبر نت" عن العميد مجلي قوله، إن" قرار وزارة الخارجية الأمريكية، يصُب في الاتجاه الصحيح، وخطوة أولى نحو إيقاف جرائم وانتهاكات المليشيا الحوثية الإرهابية، التي ترتكبها بحق المدنيين، بالإضافة إلى تهديد طرق الملاحة الدولية".
 
وأوضح أن المجتمع الدولي وإن تأخر في تصنيف الحوثيين إلاّ أن الجيش ومعه كل أحرار الشعب اليمني أدركوا إرهابيتها منذ البداية، وعملوا على تنظيم صفوفهم لمواجهتها على هذا الأساس.
 
وأشار إلى أن الحوثية مليشيات إرهابية متمردة خارجة عن النظام والقانون، وتنفذ أجندة إيرانية طائفية، شكلت خطورة على السلم الإقليمي والدولي
 
وأكد أن الجيش ماض في معركته ضدها في مختلف الجبهات القتالية، إن لم ترضخ للسلم وتعترف بالهزيمة، وتستسلم، وتسلم الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة التي نهبتها من مخازن القوات المسلحة.
 
وقال العميد مجلي، إن "المليشيا أصبحت إرهابية ومنبوذة محلياً ودولياً، والتعامل معها جريمة، وهي رسالة لمن ما زال تحت عباءتها، فعليه أن يسارع إلى أن يكون في صف الشعب اليمني وجيشه وحكومته الشرعية، بقيادة رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة".
 
وتابع: نؤكد بأن" تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية لن يُعطل أو يؤثر على أية أعمال إنسانية وإغاثية، بل سيعمل على تجفيف مصادر تمويل المليشيات الحوثية الإرهابية المتمردة، كما أنه سيقطع عمليات تهريب الأسلحة والصواريخ والطائرات المسيرة من إيران".
 
ودعا متحدث الجيش، جميع اليمنيين إلى الالتفاف حول الحكومة التي تعمل على توظيف كل الطاقات والقدرات سواء في الداخل أو الخارج من خلال تكثيف العمل الدبلوماسي، لتثبيت وضمان عزلة المليشيات الحوثية، إضافة إلى دعم الجيش لمواصلة انتصاراته واستعادة الدولة والشرعية في وطننا الحبيب.
 
ولفت إلى أن أبطال الجيش في انتصار مستمر، وأن الانتصارات تتوالى في جبهات جنوب مأرب، حيث حققت الهجومات الأخيرة وبإسناد من طيران تحالف دعم الشرعية مكاسب ميدانية مهمة، وخسائر فادحة في صفوف مليشيا التمرد والإرهاب الحوثية.

وذكر إن "قوات الجيش من مختلف الوحدات والألوية المرابطة في جبهات جنوب مأرب ومعها كل أبناء قبائل مراد أثبتوا بانتصاراتهم وصمودهم بأنهم أمل اليمنيين، وأن الانتصارات ستستمر وفي مختلف الجبهات".
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر