محافظ شبوة يفتتح المرحلة الأولى لميناء "قنا" النفطي على ساحل البحر العربي

افتتح محافظ شبوة، محمد بن عديو، الأربعاء، المرحلة الأولى من مشروع ميناء قنا النفطي والتجاري الواقع على ساحل البحر العربي بمنطقة بئر علي في مديرية رضوم الساحلية جنوبي اليمن.
 
 قال بن عديو في كلمة له إن "تشغيل ميناء قنا يشكل إضافة مهمة في مشروع نهضة محافظة شبوة الذي نتطلع ونطمح ونسعى اليه، برعاية ومتابعة مستمرة من رئيس الجمهورية، وبمساعدة من المملكة العربية السعودية".
 
وأوضح أن مشروع الميناء بدأ كفكرة ثم تحول الى مشروع قيد الدراسة ثم تم العمل على المشروع لوقت طويل، وبلجان متخصصة قبل الوصول للمرحلة التي بات فيها الميناء بمرحلته الأولى واقعاً ملموساً وبداية ستتبعها خطوات حتى يكتمل المشروع كما هو مخطط له.
 
واعتبر بن عديو فكرة المشروع خطوة لاستعادة تاريخ مجيد فقد كان لهذا الميناء أهمية تاريخية كواحد من أهم الموانئ التجارية منذ آلاف السنين.
 
وأوضح محافظ شبوة، أن بداية تشغيل ميناء قنا في مرحلته الأولى لتوفير المشتقات النفطية سيضع حدا لمعاناة كبيرة واجهها المواطن في توفير المشتقات النفطية في المحافظة، وايضا توفير مادة الديزل لتشغيل محطة توليد الكهرباء.
 
وأكد أن خدمات الميناء بمرحلته الأولى لن تقتصر بطبيعة الحال على محافظة شبوة فحسب بل وكل المحافظات المجاورة.
 
وأشار إلى ما سيقدمه من خدمات كبيرة عقب الانتهاء من المرحلة الثانية التي ستجهز فيها باقي منشآت الميناء من أرصفة ومخازن وصوامع ورافعات وغير ذلك؛ ليصبح ميناء تجاريا يخدم الحركة التجارية في عموم الوطن.
 
وشدد المحافظ بن عديو على ضرورة مضاعفة الجهود وتكثيف ساعات العمل وبذل أقصى الجهود من شركة (Q.Z.Y) المنفذة للمشروع وشركة الإخوة للهندسة والإنشاءات لاستكمال بناء خزانات الخزن الاستراتيجي في هذا الميناء.
 
كما شدد على البدء بالمرحلة الثانية المتضمنة بناء الأرصفة والمخازن والصوامع وتجهيز ملحقات ومرافق عمل الميناء؛ وليكون الميناء جاهزا للتصدير والاستيراد لكافة أنواع البضائع واستقبال كل أنواع السفن خدمة للوطن والمواطن بشكل عام.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر