مستشار رئاسي: "الحوثي" جماعة عنصرية متطرفة لا تملك أي مشروعية

أعتبر عبدالملك المخلافي مستشار الرئيس اليمني، الثلاثاء، أن حالة الإجماع اليمني على تأييد تصنيف الحوثي "منظمة إرهابية" تكشف إدراك اليمنيين العميق لطبيعة الجماعة العنصرية.
 
وقال المخلافي عبر حسابه "تويتر"، إن "حالة الإجماع اليمني على تأييد تصنيف الحوثي جماعة إرهابية تكشف حجم الانتهاكات والجرائم التي مارستها هذه الجماعة في اليمن".
 
وأضاف: "كما تكشف الإدراك العميق من اليمنيين لطبيعة جماعة عنصرية حملت السلاح بناء على أفكار مدانة ووجهته لقتلهم ولَم تملك إي مشروعية رغم ادعاء المظلومية الكاذب".
 
وتابع: "الحوثيون ليسوا كيانا شرعيا ولا نظاما معترف به ولا دولة ولا حزبا قانونيا ولا حركة وطنية ولا حركة تحرر".
 
وأكد المخلافي أن الحوثيين جماعة تستند لأفكار عنصرية دينية متطرفة تُمارس العنف والإرهاب انقلبت على الشرعية والدولة وتسببت بقتل اليمنيين ومدانة بقرارات دولية بالإجماع تحت الفصل السابع.
 
وأمس الإثنين، أعلنت الخارجية الأمريكية، عزمها تصنيف الحوثيين "منظمة إرهابية"، وفرض عقوبات على زعيمها عبدالملك الحوثي، والقياديين فيها، عبدالخالق الحوثي، وعبدالله يحيى الحكيم، من خلال إدراجهم في قوائم الإرهابيين الدوليين.
 
ورحبت الحكومة اليمنية بالقرار، وقالت إنه "ينسجم مع مطالبها لمعاقبة هذه المليشيات الإرهابية وسيكون أداة فعّالة لتوقف أفعالها المشينة"، وذلك في بيان صادر عن وزارة الخارجية وشؤون المغتربين.
 
وأضاف البيان، أن الحوثيين يستحقون تصنيفهم كمنظمة إرهابية أجنبية ليس فقط لأعمالهم الإرهابية ولكن أيضاً لمساعيهم الدائمة لإطالة أمد الصراع والتسبب في أسوأ كارثة إنسانية في العالم.
 
كما قوبل القرار بترحيب وتأييد محلي شعبي وسياسي واسعيين، حيث أعرب التحالف الوطني للأحزاب والقوى السياسية عن أمله أن يضع هذا القرار حدا للجرائم الوحشية التي ترتكبها مليشيا الحوثي في بلادنا.
 
وقال التحالف الوطني في بيان له، إن "الإرهاب الحوثي قد تجلى في أبشع صوره باستهداف مطار عدن الدولي نهاية ديسمبر الماضي أثناء وصول الحكومة الجديدة في جريمة إرهابية تستهدف في الأساس آمال وتطلعات اليمنيين في إحلال السلام".
 
وأشار إلى أن هذه المليشيات ما زالت تواصل تعنتها وتمارس الغطرسة في مقابل الجهود الدولية لتحقيق السلام واختارت طريق العنف والإرهاب الذي يستهدف زعزعة الأمن والاستقرار في اليمن والمنطقة.
 
ولفت بيان الأحزاب، إلى أن أهمية هذا القرار تأتي بعد أن أصبح الارهاب الحوثي يمثل تهديدا لأمن الجوار وفي مقدمة ذلك المملكة العربية السعودية، كما أصبح يشكل تهديدا حقيقيا وخطرا على أمن واستقرار المنطقة وطرق الملاحة الدولية.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر