ردوا بإقتراح "منطقة منزوعة السلاح"..

البعثة الأممية بالحديدة تطالب الحوثيين بحق الوصول إلى مناطق "المواجهات"

[ البعثة الأممية أثناء اجتماع مع الحوثيين بصنعاء الأحد 11 يناير 2021 ]

قالت البعثة الأممية في الحديدة أمس الأحد، أنها اجتمعت مع الحوثيين من أجل التفاوض، حول السماح لفريقها بالوصول إلى مواقع النشاط العسكري الأخير في الحُديدة، في الوقت الذي رد الحوثيين عليهم باقتراح منطقة "منزوعة السلاح" في الحديدة (غرب اليمن).
 

 وقالت البعثة - في منشور بصفحتها على فيسبوك - "إن رئيس بعثة أونمها ورئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار (RCC) الفريق أبهيجيت غوها اجتمع مع رئيس فريق الحوثيين في لجنة التنسيق علي حمود الموشكي وقيادات حوثية أخرى في صنعاء". 

 

وقال الفريق غــوها : "إن حماية المدنيين ذات أهمية قصوى ويتعين أن تأخذ جميع الخطوات المتخذة لتنفيذ اتفاق الحديدة ذلك كمفهومٍ إرشادي".  

 

وأضاف: "فإذا تسنى لنا الوصول الأفضل إلى المواقع العسكرية، فسنكون قادرين على دعم تنفيذ وقف إطلاق النار بشكل أفضل والذي سيؤدي بدوره إلى الحد من العنف والتأثير على المدنيين". 

 

 وأكد على ضرورة "منح حق الوصول إلى المواقع التي وقعت فيها خسائر مدنية أو أضرار في البنية التحتية المدنية". 

 

 كما تطرق  رئيس البعثة الأممية الى مسألة وجود بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة في جانب الحديدة الآخر حيث توجد الحكومة اليمنية. 

 

وقال بيان البعثة الأممية " أن القيادي الحوثي الموشكي اقترح إنشاء منطقة منزوعة السلاح لدعم هذا الطلب". 

 

وخلال الأيام الماضية اندلعت معارك عنيفة بين ميلشيات الحوثي والقوات المشتركة في عدد من جبهات محافظة الحديدة، وهو ما جعل بعثة الأمم المتحدة تجري اتصالات متعددة الأطراف لمنع أي تصعيد إضافي للعنف. 

 

وتحاول البعثة الأممية احياء اتفاق الحديدة المتعثر منذ أكثر من عاميين، في ظل هدنة هشة يجري خرقها ما بين الحين والآخر، بمعارك وقصف عشوائي يستهدف المدنيين في عدد من مناطق سيطرة القوات الحكومية.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر