الحكومة: الهجوم على مطار عدن تجاوز في تصنيفه كل جرائم الحرب

أكدت الحكومة اليمنية، الأحد، أن الهجوم على مطار عدن تجاوز في تصنيفه كل جرائم الحرب باستهداف مطار مدني بما فيه من موظفين ومسافرين وعاملين.
 
جاء ذلك على لسان وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور احمد عوض بن مبارك خلال لقائه، بالعاصمة المؤقتة عدن، مدير عمليات اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن دومينيك ستلهارت، وفقا لوكالة سبأ.
 
وقال بن مبارك، إن الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار عدن الدولي أثناء وصول الحكومة تشير التحقيقات والدلائل الى تورط مليشيا الحوثي الانقلابية وداعميها في طهران بتنفيذه.
 
وأعتبر الهجوم محاولة لاغتيال السلام وافشال المساعي الأممية والدولية المبذولة في هذا الاتجاه، ما يؤكد للمجتمع الدولي ان مليشيا الحوثي ماضية في تنفيذ اجندة إيران لابتزاز المجتمع الدولي دون اكتراث بمعاناة الشعب اليمني.
 
وتطرق إلى أولويات الحكومة في المرحلة القادمة وما يمكن أن تقدمه اللجنة الدولية للصليب الأحمر من دعم ضمن أنشطتها ومشاريعها والتنسيق المشترك لتوسيع برامجها في مختلف المجالات.
 
وقدم الدكتور بن مبارك، التعازي للصليب الأحمر بمقتل ثلاثة من موظفيه في الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار عدن الدولي.
 
كما أعرب عن تقديره لتضحيات الصليب الأحمر وأعماله الإنسانية لمساعدة الشعب اليمني في هذه المرحلة الاستثنائية الراهنة وتحملهم كل صنوف المخاطر..
 
وأكد حرص الحكومة على تقديم التسهيلات المساندة لأعمال اللجنة الدولية للصليب الأحمر وتسهيل أنشطتها ومشاريعها بما في ذلك دعم جهودها لاستكمال ملف تبادل الاسرى والمختطفين.
 
من جانبه، قدم مدير عمليات اللجنة الدولية للصليب الأحمر، العزاء للحكومة والشعب اليمني بضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف مطار عدن الدولي.
 
وأكد أن مثل هذه الأعمال لن تثني اللجنة عن القيام بواجباتها ومواصلة مهامها لخدمة الشعب اليمني.
 
وفي 30 ديسمبر، تعرض مطار عدن لقصف صاروخي تزامنا مع وصول طائرة الحكومة الجديدة من السعودية، ما أدى إلى مقتل 28 شخصا وإصابة أكثر من 100 آخرين.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر