إب.. مسلحون حوثيون يعتدون على أقارب "ختام العشاري" ويقتادونهم للسجن

اعتدى مسلحون يتبعون نيابة محافظة إب الخاضعة لسيطرة الحوثي الانقلابية، اليوم الاثنين، على أقارب (ختام العشاري) التي قتلت بأيدي مسلحين حوثيين قبل أسبوعين.
 
وقال أحمد العشاري، شقيق الضحية في اتصال مع "يمن شباب نت"، إن "النيابة في إب، منعت شقيقه ونجل شقيقته ومحامي الأسرة من حضور جلسة استماع لشاهدات حول الجريمة التي هزت الرأي العام المحلي والدولي، فيما سمحت لمحامي الجُناة".
 
وأضاف إنه ونظراً لذلك قام شقيقه ونجل شقيقته بالاحتجاج على قرار منعهم لكن مسلحي النيابة اعتدوا عليهم وقاموا بإيداعهم في سجن النيابة بتوجيهات من قاضي الجلسة.
 
وأعتبر أن ما جرى لهم يندرج ضمن الضغوط التي تمارس على الأسرة ومحاولات تمييع القضية والوقوف إلى جانب الجناة على حساب الضحية.
 
وقال إن "مليشيات الحوثي مارست ترهيبا واسعا ضد الشهود وأقارب الضحية ومنعت الجميع من الإدلاء بشهاداتهم، والاكتفاء فقط بالسماح لسماع شهادات نساء من المنطقة".
 
وأوضح العشاري أن النيابة والطبيب الشرعي لم يسلموا الأسرة أو محاميها أي تقارير حتى اللحظة رغم اكتمال عملية التشريح، محذراً من أي تلاعب بتحقيقات القضية  وإخراجها عن مسارها.
 
والخميس 24 ديسمبر قتلت "ختام العشاري 25 عاما" جراء تعرضها للضرب المبرح بأيدي عناصر مليشيات الحوثي بعد اقتحام منزلها في مديرية العدين غرب محافظة إب وسط اليمن.
 
 ومنذ حدوث الجريمة المروعة عملت المليشيات الحوثية على محاصرة منزل الضحية ومارست كل أشكال الترهيب بحق أقارب الضحية والشهود في محاولة لطمس وإخفاء معالم الجريمة والتهرب من تحمل المسؤولية.
 
وكانت مليشيات الحوثي قد اختطفت الناشط الإعلامي "مراد البنا" وأودعته سجن الأمن السياسي بمدينة إب، على خلفية نشره لتفاصيل الجريمة على وسائل التواصل الاجتماعي.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر