الحكومة تؤكد حرصها إطلاق جميع الأسرى و"غريفيث" يدعو للوصول لاتفاق ينهي الحرب

أكدت الحكومة اليمنية، الاثنين، حرصها على استئناف اجتماعات لجنة الأسرى والمعتقلين وصولا إلى إطلاق الجميع، في حين دعا المبعوث الأممي إلى التوصل لاتفاق لإنهاء الحرب.
 
والتقى وزير الخارجية محمد الحضرمي مع نائب المبعوث الأممي لليمن معين شريم، لمناقشة جهود الأمم المتحدة لإحلال السلام في اليمن، إلى جانب عدد من القضايا المتصلة بعملية السلام والشأن اليمني، وفقا لوكالة سبأ.
 
وفي اللقاء جدد وزير الخارجية التزام الحكومة اليمنية بالتعاطي الايجابي مع المسار الأممي الذي يقوده المبعوث الخاص للأمين العام وحرصها على تسهيل مهامه والتوصل الى حل شامل ودائم مبني على المرجعيات ينهي الانقلاب والحرب ويرفع المعاناة عن الشعب اليمني.
 
وأكد حرص الحكومة على اطلاق جميع الأسرى والمعتقلين وفق ما تفق عليه سابقا وعلى مبدأ "الكل مقابل الكل" بمن فيهم الصحفيين والناشطين والمختطفين والاربعة المشمولين في قرارات مجلس الامن.
 
وأدان الحضرمي استمرار الممارسات الحوثية لخلق ازمة مفتلعة في المشتقات النفطية في مناطق سيطرتها بهدف الاضرار بالمواطن اليمني وتمويل آلة الحرب واختطاف هذه القضية لتحقيق مكاسب سياسية.
 
وفيما يتصل بخزان صافر، اشار الوزير الى ضرورة استمرار الضغط الدولي على المليشيات الحوثية بغية تمكين الفريق الفني للأمم المتحدة من البدء بمهمة التقييم والصيانة للخزان تمهيدا لتفريغه والتخلص منه ومنع حدوث كارثة بيئية تشكل خطرا على اليمن والمنطقة.
 
الى ذلك، اكد نائب المبعوث الأممي التزام الأمم المتحدة بمواصلة جهودها الرامية لتحقيق التهدئة واستئناف المشاورات السياسية، والبناء على ما تحقق في سويسرا لإطلاق المزيد من الأسرى والمعتقلين.
 
كما أشار الى ما تبذله الامم المتحدة من جهود في سبيل انجاز المهمة المرتقبة للفريق الفني للأمم المتحدة لمنع حدوث اي كارثة محتملة لخزان صافر في السواحل الغربية لليمن.
 
في سياق متصل دعا المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، أطراف النزاع إلى الوصول لاتفاق لإنهاء الحرب الممتدة منذ سنوات.
 
وقال غريفيث في تغريدة عبر حسابه على تويتر: "حان الوقت لإسكات الأسلحة باليمن والقفز نحو السلام والمصالحة".
 
وأضاف: "على الأطراف (الحكومة والحوثيين) أن تضع مصلحة اليمنيين أولا، وأن تجتمع من أجل الاتفاق على طريقة لإنهاء الحرب".
 
ومنذ سنوات تبذل الأمم المتحدة جهودا دبلوماسية متكررة، بهدف التوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية، غير أنها لم تفلح في تحقيق تقدم ملموس على الأرض.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر