رئيس الوزراء يوجه بوضع معالجات عاجلة للانفلات الأمني بتعز

وجه رئيس الوزراء اليمني الدكتور معين عبدالملك، اليوم السبت، بوضع معالجات فورية للانفلات الأمني في مدينة تعز، وقيام الأجهزة المختصة بواجباتها في تثبيت الاستقرار.
 
شدد رئيس الوزراء خلال لقائه محافظ تعز نبيل شمسان على وضع حد للأعمال الفوضوية التي تتنافى مع مدنية المدينة وابنائها المتطلعين لتحقيق العدالة وسيادة القانون، وفق وكالة الأنباء اليمنية سبأ.
 
كما شدد على تفعيل مؤسسات الدولة للقيام بواجباتها وعدم القبول باي تدخلات في اعمالها والتزام كل سلطة بالمسؤوليات المناطة بها والاحتكام الى القانون.
 
وأكد أن على الأجهزة العسكرية والأمنية ضبط الفوضى والانفلات وملاحقة المجرمين أيا كانوا، ووقف أعمال التعدي على الممتلكات العامة والخاصة ونهب حقوق المواطنين.
 
وأشار إلى أن هذه الأعمال غير مقبولة ولن يتم السكوت عنها وتسيء إلى سمعة المدينة كمنارة للنضال الوطني والجمهوري.
 
ولفت رئيس الوزراء الى ان الحكومة الجديدة وبتوجيهات من رئيس الجمهورية ستضع تعز ضمن أولوياتها وسيتم تطبيق معالجات عاجلة على الأرض لتطبيق سيادة القانون وتطبيع الأوضاع فيها من مختلف الجوانب.
 
واطلع رئيس الوزراء من محافظ تعز على تقرير حول مختلف الأوضاع في المحافظة بما في ذلك الجوانب الأمنية والإجراءات التي تم اتخاذها على ضوء الاحداث الأخيرة، وإنفاذ قرارات السلطة القضائية.
 
وأشار شمسان إلى أبرز الاحتياجات الماثلة في الخدمات الأساسية وفي مقدمتها صيانة الطرقات والأعمال الجارية في اصلاح طريق هيجة العبد التي تمثل الشريان الرئيس لمحافظة تعز في الوقت الراهن.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر