الأمم المتحدة تحذر: مستويات قياسية من انعدام الأمن الغذائي باليمن وتضائل منع المجاعة

حذرت الأمم المتحدة، الخميس، من وصول معدلات الجوع في اليمن إلى "ارقام قياسية "، وقالت إن "نافذة منع المجاعة في هذا البلد تتضاءل"، جاء ذلك في تصريح المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك. 
 

وقال دوجاريك، إن "الأرقام الجديدة لدينا تكشف عن مستويات قياسية من انعدام الأمن الغذائي الحاد في اليمن". 
 

وأضاف - في مؤتمر صحفي عقدة المتحدث الأممي، بالمقر الدائم للمنظمة الدولية في نيويورك - "وفقا للمعلومات الجديدة الصادرة اليوم من منظمة الأغذية والزراعة، وبرنامج الأغذية العالمي ويونيسيف يشير تحليل التصنيف الجديد المتكامل لمراحل الأمن الغذائي (IPC) الذي أجرته الوكالات لليمن إلى أن المرحلة الخامسة من انعدام الأمن الغذائي (وهي أعلى واقسي مراحل انعدام الغذاء) قد عادت بالفعل لأول مرة منذ عامين". 
 

وتابع دوجاريك أن "عدد الأشخاص الذين يعانون من هذه الدرجة من انعدام الأمن الغذائي الكارثي يمكن أن يتضاعف ثلاث مرات تقريبًا من 16500 حاليًا إلى 47 ألف شخص بين يناير ويونيو 2021". 
 

كما حذر المتحدث الأممي، من أن "عدد الأشخاص الذين يواجهون المرحلة الرابعة من انعدام الأمن الغذائي في اليمن (وهي مرحلة الطوارئ) على وشك الزيادة من 3.6 ملايين إلى 5 ملايين شخص". 
 

ومنذ 6 أعوام، يشهد اليمن حربا عنيفة أدت إلى إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80 بالمئة من السكان بحاجة إلى مساعدات، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة، وأدى الصراع المستمر إلى مقتل 112 ألفا، بينهم 12 ألف مدني، وفق تقديرات الأمم المتحدة. 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر