البعثة الأممية تدعو لضبط النفس ووقف التصعيد العسكري في الحديدة

دعت البعثة الأممية في مدينة الحديدة، القوات الحكومية وميلشيات الحوثي إلى ضبط النفس ووقف التصعيد العسكري في محافظة الحُديدة الساحلية (غرب اليمن).
 

وقال رئيس البعثة الأممية أبهيجيت غوها، في بيان: "ندعو إلى ضبط النفس عقب التصعيد الأخير في الانتهاكات الخطيرة لوقف إطلاق النار في محافظة الحديدة". 
 

وأضاف: "خلال الأسبوع الماضي بوقوع غارات جوية واستخدام العبوات الناسفة والهجمات البرية". 
 

وتابع: "التقارير التي تتحدث عن سقوط ضحايا مدنيين، بمن فيهم الأطفال، مقلقة بشكل خاص". 
 

وشدد غوها على أنه "آن الأوان الآن لوقف إطلاق النار، ووقف دوامة التصعيد العسكري التي ستؤدي إلى تفاقم الوضع الإنساني المتردي على الأرض". 
 

وأردف أن "بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحُديدة (اونمها) تواصل الانخراط بنحو استباقي مع طرفي النزاع، وتبذل كل الجهود لضمان بيئة مواتية لإحراز تقدم متجدد". 
 

وحث الطرفين على الوفاء بالتزاماتهما وحل النزاعات عبر الآليات المشتركة المناسبة، وليس ساحة المعركة، مع ضرورة حماية المدنيين والبنية التحية والمدنية. 
 

وتأتي الدعوة الأممية بعد ساعات من مقتل 7 مدنيين وجرح 10 آخرين، في قصف حوثي بمديرية الدريهمي جنوبي الحُديدة، استهدف مناطق سكنية. 
 

وخلال الأسابيع الماضية زادت وتيرة المعارك في جبهات الساحل الغربي، بين القوات الحكومية والحوثيين، حيث تحاول الميلشيات تحقيق اختراق في مناطق سيطرة الحكومة، بعد عامين من اتفاق ستوكهولم المتعثر. 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر