تعرض ناقلة نفط يونانية لهجوم في ميناء "الشقيق" السعودي

قالت وكالة بلومبرغ الأمريكية، الأربعاء، إن ناقلة النفط "افراماكس اجراري" تعرضت لهجوم من مصدر مجهول حينما كانت راسية في ميناء الشقيق السعودي على البحر الأحمر، فيما قالت وكالة رويترز إن الناقلة تضررت بفعل انفجار لغم بحري.
 
وحدث الهجوم فيما كانت الناقلة تستعد لمغادرة الميناء بعد إفراغ حمولتها؛ وتلقت ضربة على علو متر من سطح البحر، ما أحدث خرقاً في جسمها. بحسب بيان من TMS Tanker المالكة للناقلة.
 
وبحسب التقارير الأولية فإن حالة السفينة مستقرة، فيما لم ترد معلومات عن حدوث تلوث جراء الحادث.
 
وحصل الهجوم في منشأة "الشقيق" التي لا تمثل ميناء لتصدير النفط الخام.
 
من جنبها قالت شركة الأمن البحري البريطانية (أمبري)، الأربعاء إن ناقلة نفط تابعة لشركة يونانية تضررت بفعل انفجار لغم في ميناء بحري سعودي، بدون إعطاء المزيد من التفاصيل.
 
وبحسب أمبري، فإن الناقلة "أغراري" ترفع العلم المالطي، وتديرها شركة TMS Tankers اليونانية، ولم ترد أنباء بعد من السلطات السعودية أو اليونانية أو صور للحادث.
 
واستخدمت الألغام البحرية، وفق التحقيقات، في هجوم على ناقلة نفط بحرية يابانية بحر عمان في يونيو من العام الماضي، في نفس اليوم الذي تعرضت له ناقلة نرويجية كانت تبحر في نفس المكان لهجوم أيضا.
 
وأعلن الجيش الأميركي وقتها أنّ الهجوم على ناقلة النفط اليابانية كوكوكا كوريجوس في بحر عمان كان "نتيجة ألغام بحرية زرعت على الغلاف الخارجي للسفينة"، ونشر الجيش الأميركي شريط فيديو قال إنه يظهر بحارة إيرانيين يزيلون لغما غير منفجر يُطلق عليه اسم "limpet mine".
 
وهذا اللغم تصنعه إيران، واستخدمته في الحرب العراقية الإيرانية لتعطيل نقل النفط عبر الخليج ومضيق هرمز.
 
وكانت السلطات الإيرانية قد أعلنت، في أكتوبر من العام الماضي، تعرض ناقلة نفطية تابعة لشركة النفط الإيرانية الوطنية إلى انفجار على بعد 100 كيلومتر من ميناء جدة، في البحر الأحمر، وأدى الانفجار إلى حدوث تسرب نفطي وتضرر في الناقلة، بحسب الإعلام الإيراني.
 

المصدر: بلومبرغ+رويترز

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر