متحدث أممي: الحوثيون أبلغونا برسالة رسمية موافقتهم على تفقد "ناقلة صافر" 

[ الحكومة: وضع خزان "صافر" يزداد سوءًا وينذر بكارثة بسبب تعنت الحوثيين ]

أعلنت الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء، تلقيها رسالة رسمية من ميلشيات الحوثي" تؤكد فيها موافقتها على وصول فريق من الخبراء الدوليين" لتفقد ناقلة النفط صافر الراسية قبالة سواحل اليمن عل البحر الاحمر (غرب اليمن). 
 

وقال المتحدث باسم الأمين العام ستيفان دوجاريك  - في مؤتمر صحفي عقده عبر دائرة تلفزيونية مع الصحفيين- "إن سلطات الأمر الواقع في صنعاء (ميلشيات الحوثي) أبلغتنا في رسالة رسمية يوم السبت الماضي بالموافقة على وصول فريقنا الأممي إلى الناقلة صافر". 
 

وأضاف: "هذه الموافقة تأتي بعد أسابيع عديدة من المناقشات مع سلطات الأمر الواقع، ونحن من جانبنا سنتخذ الإجراءات الضرورية فورا لنشر خبراء فريقنا إلى الناقلة". 
 

وأمس الاثنين حذرت الحكومة اليمنية، من مخاطر استمرار مماطلة مليشيات الحوثي ورفضها تمكين الفريق الأممي من تقييم خزان صافر النفطي ونزع فتيل كارثة خطيرة في البحر الأحمر. 


وليست المرة الأولى التي يعلن فيها الحوثيين موافقتهم على دخول الخبراء الامميين لتفقد ناقلة صافر حيث سبق وان تراجعوا عن موافقة سابقة ورفضو منح تصاريح للفريق الأممي للوصول إلى السفينة.

وتشترط ميلشيات الحوثي بيع النفط المتواجد في الخزان لصالحها، وهو ما ترفضه الحكومة اليمنية بشدة، ما جعل أزمة الخزان مستمرة منذ سنوات، فيما تبذل الأمم المتحدة جهودا من أجل بيع النفط وتوزيع إيراداته على الطرفين، كحل وسط ينهي الأزمة. 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر