بريطانيا: الحل في اليمن يقتضي تقديم تنازلات من أطراف النزاع

[ بريطانيا تدعو الحوثيين للانخراط البنّاء في عملية السلام باليمن ]

دعت بريطانيا، الأطراف اليمنية، اليوم الخميس، إلى تقديم تنازلات من أجل التوصل لحل سياسي وإنهاء النزاع المسلح المستمر منذ أكثر من خمس سنوات.
 
جاء ذلك على لسان المتحدثة باسم الحكومة البريطانية، في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، روزي دياز.
 
 وقال في تغريدة على تويتر: إن معاناة اليمنيين ستنتهي بتقديم طرفي النزاع التنازلات من أجل التوصل إلى حل سياسي للأزمة المستمرة في البلد منذ نحو ست سنوات.
 
وأضافت دياز:"ونحن نتذكر أولئك الذين فقدوا حياتهم خلال الحرب العالمية الأولى، التي جلبت للبشرية حزناً ودماراً يعجز المرء عن وصفه، يذهب تفكيري إلى اليمنيين الذين مازالوا يعانون من ويلات الحرب".
 
وأكدت أن "هذه المعاناة لن تنتهي حتى يقرر طرفا النزاع تقديم تنازلات تساعد في التوصل إلى اتفاق سياسي".
 
ويحتفل العالم في الـ 11 من نوفمبر من كل عام، بيوم توقيع الهدنة 1918 الذي كان بمثابة إشارة نهاية الحرب العالمية الأولى.
 
ويشهد اليمن منذ قرابة ست سنوات حرباً مستمرة بين الحكومة ومليشيات الحوثي الانقلابية التي انقلبت على السلطة، وتسببت تلك الحرب بأسوأ أزمة إنسانية في العالم حالياً، حسب الأمم المتحدة.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر