علماء اليمن: إساءة ماكرون للإسلام ونبيه الكريم سلوك "طائش" يغذي مشاعر الكراهية والعنصرية

وصفت هيئة علماء اليمن، إساءة الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، للإسلام والرسول الكريم، بالسلوك الإستفزازي والطائش الذي يغذي مشاعر الكراهية والعنصرية ضد المسلمين.
 
جاء ذلك في بيان، أدانت فيه الهيئة، الإساءة المتعمدة من الرئيس الفرنسي ووسائل الإعلام الفرنسية، للإسلام ونبيه الكريم واستمرار نشر الرسوم المسيئة للرسول محمد صلى الله عليه وسلم.
 
وعبّرت الهيئة في بيان لها عن "استيائها البالغ من هذه الممارسات التي تمثل صدمة تستفز مشاعر أكثر من مليار ونصف مليار مسلم في العالم".
 
وأكدت الهيئة أن "تأييد الرئيس الفرنسي ماكرون للرسوم المسيئة وإعادة نشرها يغذي مشاعر الكراهية والعنصرية ويثير الضغائن والعنف ضد المسلمين في المجتمع الفرنسي، الذين يزيد عددهم عن خمسة ملايين مسلم".
 
وذكرت الهيئة المسلمين "بواجبهم الشرعي في إعلان استنكارهم وادانتهم للسلوك الاستفزازي الطائش من الرئيس ماكرون ضد الإسلام والمسلمين، داعية "إلى مقاطعة البضائع والمنتجات الفرنسية نصرة لدينهم ونبيهم".
 
ودعت الهيئة حكومات الدول العربية والإسلامية إلى تنسيق جهودها للقيام بتحرك دبلوماسي عالمي كفيل بلجم حملات الإساءة لديننا الإسلامي الحنيف، والنبي  محمد، واتخاذ ما يلزم لإيقاف هذه الإساءات المتكررة.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر