متحدث عسكري: الجيش ينفذ عمليات هجومية نوعية ويحقق تقدما إستراتيجيا في الجوف

قال المتحدث باسم القوات المسلحة، العميد عبده مجلي، الثلاثاء، إن الجيش الوطني واصل عملياته القائمة على تكتيكات نوعية هجومية مستخدماً أساليب الالتفاف والتطويق، والكمائن والاستهداف، والتي نجحت في استنزاف عناصر وتعزيزات المليشيا الحوثية".

وأوضح العميد مجلي في تصريح نقله موقع"سبتمبر نت"، أن "العمليات القتالية الهجومية، التي نفذها الجيش الوطني، مسنوداً بالمقاومة الشعبية، وبمشاركة مقاتلات التحالف العربي، تمكنت من تحرير واستعادت مساحات شاسعة من الأرض والمواقع الجديدة المهمة، وكبدت المليشيا الحوثية المتمردة الخسائر الكبيرة في عناصرها وعتادها في جبهات الجوف ومأرب وصنعاء".

وأضاف، أن العمليات جاءت بعد إحداث ثغرات في دفاعات المليشيا الحوثية المتمردة، طيلة الأيام الماضية في جبهات النضود والريان والمرازيق والخنجر، شمال وشرق محافظة الجوف، إضافة إلى جبهات المخدرة وصرواح ورحبة ومراد بمأرب ونجد العتق في نهم شرق صنعاء.

ووصف مجلي التقدم الميداني، الذي حققته قوات الجيش اليوم، في محافظة الجوف، بـ"الإستراتيجي" وتم في عدة جبهات قتالية، وأهمها في جبهة النضود.

وأكد أن قوات الجيش حررت عدداً من التلال الجبلية الحاكمة، شرق منطقة المرازيق (شرق مدينة الحزم)، واستعادة جبال دحيضة بشكل كامل، وفي جبهة الريان تم استكمال تحرير سلسلة جبال النسرين والعريم.

ولفت إلى أن قوات الجيش في جبهة الخنجر واصلت زحفها والسيطرة على مواقع جديدة، غرباً، بعد تحريرها في معارك اليومين الماضين مواقع "خليف الغمارة" وما جاورها.

وقال العميد مجلي، إن قوات الجيش في جبهة نجد العتق بمديرية نهم شرق صنعاء تواصل عملياتها الهجومية هي الأخرى، مكبدة المليشيات الحوثية الخسائر الكبيرة في العتاد والأرواح.

وثمن دعم دول تحالف الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية في تحقيق المكاسب في المعركة، وتقديم الدعم اللوجيستي المستمر للجيش الوطني.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر