تعز: مظاهرة شعبية تندد باحتجاز مليشيا الانتقالي ذخائر تابعة لقوات لجيش

نددت مظاهرة شعبية بمدينة تعز (جنوبي غرب اليمن) اليوم الجمعة، باحتجاز مليشيات الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيًا، شحنة ذخائر جديدة تتبع قوات الجيش الوطني.
 
ومنذ أكثر من أسبوع تواصل مليشيا الانتقالي في محافظة لحج احتجاز ذخائر تابعة لمحور تعز، رغم حصولها على تصاريح رسمية من قيادة التحالف في عدن بالعبور.
 
وردد المتظاهرون عقب أدائهم صلاة الجمعة بساحة الحرية وسط المدينة، شعارات استنكرت صمت الحكومة الشرعية والتحالف العربي إزاء ممارسات مليشيات الانتقالي.
 
واعتبر المشاركون في التظاهرة ممارسات الانتقالي بأنها تستهدف تعز وتخدم مليشيات الحوثي.
 
وفي أكثر من مرة احتجزت مليشيات الانتقالي ذخائر للجيش في تعز، ورواتب المتقاعدين العسكريين.
 
كما طالب المتظاهرون الحكومة بتنفيذ وعودها في تحرير ما تبقى من مديريات المحافظة، ورفع الحصار الذي تفرضه مليشيات الحوثي  الانقلابية.
 
ومنذ نحو ست سنوات تفرض ميليشيا الحوثي الانقلابية حصاراً على مدينة تعز من ثلاث جهات من خلال نصب حواجز ترابية وزرع الألغام في الطرقات والمنافذ، ومنعت حركة التنقل بشكل تام، ما تسبب بمعاناة كبيرة للسكان فضلاً عن لجوء المواطنين والمسافرين إلى اتخاذ طرق وعرة وشديدة الصعوبة للتنقل.
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر