الرئيس هادي يلتقي "الزبيدي" وترجيحات بإعلان الحكومة قبل نهاية أكتوبر الجاري

[ من لقاء سابق جمع الرئيس هادي بعيدروس الزبيدي ]

التقى الرئيس عبدربه منصور هادي، مساء الخميس، عيدروس الزبيدي، رئيس ما يسمى "المجلس الانتقالي الجنوبي" المدعوم إماراتيا، في مقر إقامته بالعاصمة السعودية الرياض، وفق مصدر مسؤول.
 
ونقل "عربي 21" عن المصدر المقرب من الدائرة الضيقة بالرئيس اليمني، القول، أن اللقاء ودي لكسر الحواجز وبناء جسور تفاهم للمرحلة المقبلة، دون مزيد من التفاصيل.
 
وأوضح  المصدر أن المشاورات تجري على قدم وساق، مشيرا إلى أن حالة التعثر لتنفيذ اتفاق الرياض تم تجاوزها.
 
ورجح أن "يتم الإعلان عن تشكيلة الحكومة خلال الأيام المتبقية من الشهر الجاري".
 
واللقاء هو الثاني منذ التوقيع على اتفاق الرياض مطلع تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، في وقت يواجه الاتفاق تعثرا كبيرا، لاسيما في الملفين الأمني والعسكري.
 
وكانت الرياض قد أعلنت أواخر تموز/ يوليو الماضي، عن آلية لتسريع تنفيذ "اتفاق الرياض" الموقع بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي في تشرين الثاني/نوفمبر 2019.
 
وتنص الآلية على "تشكيل حكومة مناصفة بين الشمال والجنوب، وتخلي "الانتقالي" عن الإدارة الذاتية بالمحافظات الجنوبية".
 
كما تضمنت استمرار وقف إطلاق النار بين الحكومة الشرعية والمجلس، وخروج القوات العسكرية من عدن إلى خارج المحافظة، وفصل قوات الطرفين في (أبين) وإعادتها إلى مواقعها السابقة.
 
وتتهم الحكومة اليمنية، المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً، بوضع العراقيل أمام تنفيذ اتفاق الرياض وآلية تسريعه، مايعطل من مؤسسات الدولة وسلطاتها في المحافظات المحررة.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر