الأمم المتحدة: اليمن يعيش أسوأ أزمة إنسانية في العالم و40% من السكان يكافحون للحصول على الغذاء

[ الأزمة الإنسانية في اليمن الأسوأ عالميا ]

قال برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة، إن اليمن لاتزال تعيش أسوأ أزمة إنسانية في العالم، وأن 40 في المئة من سكانها، يكافحون لأجل الحصول على الغذاء اليومي.
 
وأضاف البرنامج في تغريدة عبر حسابه على تويتر "‏لا تزال أزمة اليمن تعتبر أسوأ أزمة إنسانية في العالم، حيث يعيش ملايين السكان في دائرة من الصراع والجوع وتصبح الحياة أكثر صعوبة يوماً بعد يوم".
 
وتابع: إن "40 بالمائة من السكان يكافحون في الوقت الراهن للحصول على احتياجاتهم الأساسية اليومية من الغذاء".
 
وتسببت الحرب التي يشهدها البلد منذ ست سنوات في أسوأ أزمة انسانية في العالم، حيث بات نحو 24.3 مليون يمني بحاجة للمساعدات للبقاء على قيد الحياة وفق تقديرات أممية.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر