نجاة قيادي في الحراك الجنوبي من محاولة اغتيال في عدن

[ فؤاد راشد على خلاف مع الانتقالي المدعوم إماراتياً ]

نجا رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري الجنوبي فؤاد راشد، الخميس، من محاولة إغتيال من قبل مسلحين ملثمين في العاصمة المؤقتة عدن، جنوبي اليمن.
 
وأعلن المجلس في بلاغ صحفي نجاة رئيسه "راشد"من محاولة اغتيال، داعياً الجهات المعنية بالعاصمة المؤقتة عدن، لفتح تحقيق فوري ومعرفة هوية المسلحين الذين يقفون خلف العملية.
 
وقال البلاغ، إن 3 مسلحين حاولوا اطلاق النار على رئيس الحراك الثوري فؤاد راشد، أثناء تواجده في مطعم بمدينة كريتر، لكن حارسه الشخصي ومواطنين كانوا متواجدين في المكان أفشلوا العملية.
 
وتعد محاولة اغتيال راشد، الثالثة من نوعها في المدينة خلال 48 ساعة، عقب إصابة المسؤول المالي للهلال الأحمر التركي، ومقتل ضابط برتبة ملازم.
 
ورغم تزعم فؤاد راشد مجلس الحراك الثوري الجنوبي الذي يرفع شعار تحرير واستقلال جنوب عن شماله، إلاّ أنه على خلاف مع المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر