رغم الحكم ببرائته.. الحوثيون يواصلون اختطاف التربوي "القديمي" للعام الرابع

[ مسلح حوثي بصنعاء- أرشيف ]

واصلت ميليشيا الحوثي اختطاف أحد المعلمين في سجونها بالعاصمة صنعاء، للعام الرابع على التوالي؛ على الرغم من عدم صحة التهم الموجهة إليه، وصدور حُكمًا بالإفراج عنه سابقًا. 

وقال المحامي :عبدالمجيد صبرة" ،"إن جماعة الحوثي ترفض حتى اللحظة؛ الإفراج عن المختطف: "خالد حسن جابر القديمي" رغم تقرير النيابة الجزائية بإخلاء سبيله فورًا، وإعادة جميع مضبوطاته.

وأشار صبرة إلى "أنه لم يتم الإفراج عن التربوي خالد القديمي حتى  اللحظة". معتبرًا ذلك "جريمة حجز حرية يعاقب عليها القانون". 

وأوضح المحامي صبرة، أن ميليشيا الحوثي كانت قد اختطفت القديمي في نهاية يوليو من العام 2016 أثناء خروجه بسيارته إلى المستشفى لعلاج أحد أقاربه.

وأشار إلى أن القديمي كان بحوزته نحو مليون وخمسمائة وتسعه وأربعين ألف تم مصادرتها من قبل الحوثيين بالإضافة إلى سيارته الخاصة (يارس موديل2009)؛ وذلك بتهمة التعاون مع التحالف. 

وتساءل صبرة "أليس من الظلم أن يحتجز شخص ويعتقل ما يقارب أربع سنوات وثلاثة أشهر، دون جريمه اقترفها، بل وصدور قرار قضائي بعدم الجريمة قبله، والإفراج عنه فورُا ولم يتم تنفيذ ذلك الأمر؟".

ودعا المحامي صبرة إلى سرعة الإفراج عنه؛ تنفيذًا لقرار النيابة.... كما دعا إلى التضامن والضغط من قبل المنظمات الحقوقية المحلية والدولية على الجهات المعنية للإفراج عنه".

يشار إلى أن ميليشيا الحوثي الانقلابية عمدت خلال السنوات الست الماضية إلى اختطاف العشرات من الناشطين والصحفيين والأكاديميين والمواطنين في العاصمة صنعاء ومناطق سيطرتها تحت مبررات عبثية أبرزها التعاون مع التحالف العربي.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر