روسيا ترحب بعملية تبادل الأسرى بين الحكومة والحوثيين في اليمن

[ مقر وزارة الخارجية الروسية في موسكو ]

أعلنت، وزارة الخارجية الروسية، عن ترحيب موسكو بعملية تبادل للأسرى جرت بين القوات التابعة للحكومة اليمنية وجماعة الحوثيين، والتي جرت يومي الخميس والجمعة الماضيين.

وقالت الوزارة في بيان لها، اليوم الاثنين، "إن موسكو ترى في هذه العملية التي شملت أكثر من ألف شخص "تأكيدا على قدرة الطرفين اليمنيين المتنازعين على إيجاد حلول توافقية بالغة الأهمية لإنهاء الأزمة المزمنة، بل وعلى تطبيق هذه الحلول على الصعيد العملي". 

وبحسب موقع "روسيا اليوم"، فقد عبّرت موسكو عن أملها في أن يتخذ الطرفان قريبًا خطوات لاحقة تهدف إلى "إعادة الثقة وإصلاح الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية المتأزمة".

وأكدت، على أهمية تنفيذ سائر بنود اتفاقية ستوكهولم من 13 ديسمبر 2018، بما فيها سحب القوات من ميناء مدينة الحديدة وتخفيف التوتر في محيط تعز، ثالث أكبر مدن اليمن.

وأضافت الوزارة أن موسكو تعوّل على أن تساهم هذه التغييرات الإيجابية في وقف تصاعد الأزمة اليمنية، والتقدم نحو إنهاء الأعمال القتالية في البلاد بصورة نهائية وإطلاق تسوية سلمية في اليمن تحت رعاية الأمم المتحدة، "على أساس مراعاة المصالح والمشاغل الشرعية" لجميع القوى السياسية اليمنية والمكونات الدينية والإقليمية لشعب البلاد. حسب وصفها.

وأكدت الخارجية الروسية، على تمسك روسيا بالمساعدة على تحقيق هذه الأهداف عبر تواصلها مع "جميع الأطراف المنخرطة والمعنية".
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر